حركة حقوق تقرر الانسحاب من البرلمان

21/06/2022
513

ايرث نيوز/ قررت حركة حقوق النيابية، اليوم الثلاثاء، الانسحاب من مجلس النواب، فيما اوضحت انها ستبقى داعمة للكتلة الاكبر في تشكيل الحكومة.

وذكرت الحركة في بيان تلقته ايث نيوز، انه “حرصاً منا على استقرار العملية السياسية وإيماناً بضرورة عدم تغييب اي كتلة او جهة سياسية عن المشهد، ولأجل بث روحية جديدة في إدارة البلد تتمثل بقيم الايثار ونكران الذات وتقديم المصلحة العامة عل المصالح الحزبية الضيقة،  قررت ( حركة حقوق ) التنازل عن استحقاقاتها الانتخابية في مجلس النواب العراقي الحالي وان لايكون بديلاً عن الاخوة في الكتلة الصدرية”.
وطالبت الحركة “من الفائزين والاحتياط من كتلة حقوق النيابية تقديم استقالاتهم واعتذارهم حسب الاصول القانونية المتبعة”.
واضافت “سنبقى في حركة حقوق داعمين للكتلة الاكبر المعنية بتشكيل الحكومة”.
وتابعت “نود ان ننوه ان ( حركة حقوق ) لم تكن طرفاً في اي تفاوض او مكسب بل مايهمنا هو الحفاظ على حاكميه المكون الأكبر حسب الأطر الديمقراطية والحرص على سيادة البلد ووحدة اراضيه وتحقيق الحياة المحترمة لابناء بلدنا الحبيب، ولا يفوتنا أن نشكر جمهورنا الكريم على مؤازرته لنا، ونعده بأن نبقى عند حسن ظنه في جميع المواقف”.

من جانبه، أوضح المتحدث باسم حركة حقوق علي فضل الله، اليوم الأربعاء، أن الانسحاب يقتصر على النواب البدلاء للكتلة الصدرية المستقيلة.

وقال فضل الله في تصريح لوكالة إيرث نيوز، أن انسحاب حركة حقوق من البرلمان يقتصر على على النواب البدلاء للكتلة الصدرية المستقيلة، البالغ عددهم خمسة نواب”.

وأضاف في بيان آخر، ان “حركة حقوق تدرس الوضع الراهن والتطورات الحاصلة في العملية السياسية وسيكون لها مقررات الغرض منها العمل على معالجة الانسداد السياسي والحفاظ على حق المكون الاكبر ضمن العملية السياسية، وللادآن لم تتبنى حركة حقوق اي إجراء أو بيان ينسب لها”.
وتابع فضل الله، أن “هنالك مسار لصدور اي بيان والذي يكون عبر رئاسة الحركة او متحدثها الرسمي ومواقعها الرسمية عبر منصات التواصل الاجتماعي”.

 

التصنيفات : اخبار العراق | سلايدر