بيان مشترك من الأحزاب ’المدنية والديمقراطية والناشئة ونواب تشرين’ بعد اجتماع في بغداد

23/06/2022
137

ايرث نيوز/ تمخض المؤتمر الخاص بالأحزاب المدنية، والناشئة، الذي عقد اليوم الخميس، عن الإعداد لمؤتمر وطني واسع.

وذكر بيان صدر عن المجتمعين، حصلت عليه ايرث نيوز، إن “المجتمعين اتفقوا على أهمية تنسيق المواقف وتوحيد جهود العمل من اجل الخلاص من نهج المحاصصة، وطرح البديل السياسي الديمقراطي”.

وأضاف، أن “الاجتماع شدد على ضرورة تفعيل العمل المشترك بين القوى المجتمعة والنواب المستقلين لبناء مسار سياسي يفضي الى معالجة جذرية للازمة الراهنة”.

وتابع أن “الحاضرين أجمعوا على الاعداد لمؤتمر وطني واسع لقوى التغيير يؤسس لبناء البديل السياسي الديمقراطي الذي يتطلع اليه ابناء شعبنا.. ودعوة القوى الوطنية والنواب المستقلين ونواب الحركات الناشئة الى المشاركة الفاعلة في هذه الوجهة لتحقيق التغيير المنشود”.

وبحسب البيان، فإن القوى التي شاركت في الاجتماع هي: “الحزب الشيوعي العراقي، والتيار الاجتماعي الديمقراطي، وحزب البيت الوطني، وحركة نازل آخذ حقي، وحزمة الامة العراقية، وحزب الوعد، و حراك البيت العراقي، وحركة تشرين الديمقراطية، والنائب سجاد سالم، والنائب داوود العيدان، والنائب نيسان الزاير، والنائب نداء حسن ماضي، النائب محمد نوري”.

وفي وقت سابق، عقدت عدة أحزاب ناشئة إلى جانب الحزب الشيوعي، أول لقاء مع عدد من النواب الذين أفرزتهم “احتجاجات تشرين”، للتباحث حول استحقاقات المرحلة المقبلة بعد التطورات الأخيرة في البرلمان.

وعلمت إيرث نيوز من مصدر سياسي، أن “الاجتماع ضم المجلس التشاوري، الحزب الشيوعي، حزب البيت الوطني، حراك نازل آخذ حقي، حزب البيت العراقي، التيار الاجتماعي الديمقراطي، حزب الوعد العراقي، وقوى أخرى”.

وأضاف، “كما حضر عدد من نواب الحركة الاحتجاجية ومن بينهم “سجاد سالم، نيسان الزاير، داوود عيدان، محمد عنوز، وآخرين”.

وبحسب المصدر فان “الاجتماع يعتبر أول لقاء بين نواب الحركة الاحتجاجية مع القوى المدنية والمستقلة والأحزاب الناشئة من خارج البرلمان، وجرى التباحث حول استحقاقات المرحلة المقبلة بعد التطورات السياسية الأخيرة، والاتفاق على توحيد رؤية مشتركة بشأن الخطوات المقبلة عبر التعاون بين الحركات والقوى والشخصيات المستقلة، مع شركائهم داخل البرلمان، وذلك بعد أبدى المجتمعون توجهاً نحو إنهاء فوري للتفرق والتشرذم، والبدء بالعمل المشترك”.