بغداد: إصابة محتج ورجل أمن خلال احتجاج أمام القنصلية التركية

21/07/2022
2490

ايرث نيوز/ أفاد مصدر أمني اليوم الخميس، بإصابة محتج ورجل أمن، اثر الاحتجاج أمام القنصلية التركية في بغداد.

وقال المصدر في تصريح لوكالة ايرث نيوز، إن “محتجاً ورجل أمن، أصيبا بجروح، نتيجة الاحتكاك بينهما، على خلفية الاحتجاج أمام القنصلية التركية في منطقة الوزيرية ببغداد”.

وطالب العراق في وقت سابق من اليوم، تركيا بسحب جميع قواتها من داخل أراضي البلاد، فيما سلم سفيرها مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، وذلك على خلفية القصف الذي تعرض له أحد المنتجعات السياحية في محافظة دهوك.

وقالت الخارجية في بيان تلقته ايرث نيوز، إنها “استدعت السفير التركيّ لدى العراق علي رضا كوناي، على خلفيَّة الاعتداء السافر و الإجراميّ الذي طال أحـد المصـائف السياحيَّة فـي قـريـة بـرخ/ ناحيـة دركـار بمُحافظـة دهـوك فـي اقليم كردستان العـراق يـوم 2022/7/20، والــذي أدى إلـى استشهاد وإصـابة عـدد كبيـر مـن المـدنيين العــراقيين الآمنـين بضـمنهم نسـاء وأطفـال، وما تسبّب به من ترويع للسكان، وبثّ الذعر بينهم”.

وسلّمت الوزارة “سفير الجُمهوريَّة التركيَّة مُذكّرة إحتجاجٍ شديدة اللهجة تضمّنت إدانة الحُكُومة العراقيَّة لهـذه الجريمـة النكـراء التـي ارتكبتهـا القـوات التركيَّـة والتـي مثلـت قمـة لاعتـداءاتها المُستمرة علـى سـيادة العــراق وحرمـة أراضـيـّه وأخـذت طابعـاً اسـتفزازياً جديـداً لا يمكـن السـكوت عنـه، تمثـل باستهداف المـواطنين الآمنـين داخـل عمـق المُدن العراقيـَّة”.

وجددت وزارة الخارجيَّة “التأكيَّد أنَّ للعـراق الحـق فـي اتخـاذ كـل الإجـراءات التـي كفلتهـا المواثيق الدوليَّـة التـي مـن شـأنها حمايـة سـيادته وأرضـه وسـلامة مواطنيـّه مـن الاعتـداءات الآثمـة والمُستنكرة”.

فيما طالب العراق بحسب البيان، “بانسحاب القـوات التركيَّـة كـافـة مـن داخـل الأراضـيّ العراقيَّـة فانـَّه يـدعو تركيـا لـحـل مشـاكلها الداخليـَّة بعيـداً عـن حـدود الـعـراق وألحـاق الأذى بشـعبه، ويطالبهـا بتقــديم أعتــذار رسـمـيّ عـن هـذه الجريمـة وتعــويض ذويّ الشهداء الأبريـاء والجرحى”.

وأكدت وزارة الخارجيّة أنها “مستمرّة بحشدِ كافّة الجُهُود ومصادر القوّة للوقوف أمام هذا التحوّل الخطير في سلسلة الإعتداءات التركيَّة”.