قتل ولم يحرك أحد ساكنا.. إيطاليا غاضبة من نفسها

31/07/2022
94

ايرث نيوز/ خيم الغضب والحزن على إيطاليا بعد مقتل مهاجر من نيجيريا في اعتداء وحشي في وضح النهار وعلى مرأى ومسمع المارة.

وتم تصوير واقعة الاعتداء في وسط مدينة تشيفيتانوفا ماركي بالفيديو الجمعة الماضية ويظهر التسجيل الضحية ممددا على الأرض ويحثو فوقه رجل أبيض ويبرحه ضربا، دون أي محاولة للتدخل من قبل المارة الذين وقفوا لمشاهدة ما يحدث.

والقتيل الذى حددت هويته رجل متزوج وأب لطفلين، ويبلغ من العمر 39 عاما ويدعى أليكا أوجورشوكو. وتعرض للضرب حتى الموت على يد فيليبو كلاوديو جوزيبي فيرلازو، في وسط مدينة تشيفيتانوفا ماركي المزدحمة.

وتم تداول التسجيل المروع على نطاق واسع على المواقع الإخبارية الإيطالية ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث أحدث صدمو لدى المجتمع، اذ سلط الكثيرون الضوء على “لامبالاة” الشهود. ونقلت وسائل إعلام أن زوجة القتيل إنهارت تماما فى البكاء عندما كانت تتحدث عن زوجها وكيف شاهدت جثته ملقاة على الأرض. كما أدان سياسيون إيطاليون الهجوم.

وقال إنريكو ليتا، زعيم الحزب الديمقراطي اليساري، إن ما حدث “يثير الفزع”.

وكتب في تغريدة “لامبالاة واسعة النطاق. لا يمكن أن يكون هناك مبرر”.

كما أعرب زعيم الجناح اليميني ماتيو سالفيني عن غضبه إزاء الواقعة، قائلاً إن “الأمن ليس له لون” و “يجب أن يتواجد بحق”.

وأمس السبت، خرج مئات الأشخاص من الجالية النيجيرية إلى شوارع تشيفيتانوفا ماركي بمنطقة ماركي للمطالبة بالعدالة.

واستخدمت الشرطة كاميرات الشوارع لتتبع تحركات فيرلازو واعتقلته أمس السبت بتهمة القتل وسرقة الهاتف المحمول للضحية، وفقًا لوكالة أنسا المحلية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن فيرلازو محتجز حاليا في سجن مونتاكوتو في أنكونا.

وقال ماتيو لوكوني، أحد المحققين أن الجاني لم يرتكب فعلته لأاسباب عنصرية، “بل يبدو أن كل شيء قد تطور من نزاع حول أسباب تافهة”. كان أليكا يبيع البضائع عندما أمسك مهاجمه بعكاز البائع وضربه عدة ضربات، بحسب الشرطة.

ووفقا للعائلة، كان أليكا قد لجأ إلى بيع البضائع في الشارع بعد أن صدمته سيارة وفقد وظيفته كعامل.

انتخابات قادمة

ويأتى الحادث فيما تستعد إيطاليا لإجراء انتخابات مبكرة في 25 سبتمبر/أيلول  القادم حيث من المتوقع أن يفوز تحالف يضم اليمين المتطرف بقيادة ماتيو سالفيني.

وبعد أيام قليلة من تأكيد ماريو دراجي استقالته من منصب رئيس الوزراء في 21 يوليو / تموز ، بدأ أعضاء وزعماء التحالف التحضير لحملتهم الانتخابية بنشر أخبار على تويتر عن جرائم واغتصاب يُزعم ارتكابها من قبل “لاجئين مزيفين” و “مهاجرين غير شرعيين”. وتعتبر معالجة ملف الهجرة وتشديد الأمن القومي من بين أولويات التحالف.

التصنيفات : اخبار العالم