بدائل الانقلاب العسكري

01/08/2022
292

بقلم عباس العيساوي

عباس العيساوي

لقد غادر العراق الانقلاب العسكري فقد انتهت فترة التحرك على القصر الجمهوري ووزارة الدفاع والاذاعة لقراءة البيان رقم واحد، وتم استبداله بقيام الاحزاب والتيارات بتنفيذه عبر تحريك مشاعر الشباب الفقراء ليكونوا المادة التي ستطحنها الطموحات السياسية ليتحولوا الى معاقين وجرحى يستجدون اموال العلاج، هذا لمن بقي منهم على قيد الحياة، ان ما يجري في بغداد هو انقلاب ابيض يشبه انقلاب عام ١٩٦٨، سقط مجلس الوزراء بغيابه التام وسقط مجلس النواب الذي هو اصل النظام، وما  ننتظره هو عبارة عن معارك في داخل الاحياء الفقيرة بين ابناء المذهب الواحد، سيسجلها التاريخ لكم بكل مذلة وستلعنكم الاجيال القادمة على ما فعلتموه بتمزيق هذا البلد وجعل شبابه ضحية شعارات اقل ما يقال عنها انها كاذبة .

التصنيفات : مقالات