“نيرانها ستحرق الجميع”.. الوطني الكردستاني يحذر من خطر حرب أهلية بين الشيعة

02/08/2022
71

ايرث نيوز/ حذر عضو الاتحاد الوطني الكردستاني فائق ايزدي، اليوم الثلاثاء، من خطر حرب أهلية بين الشيعة، فيما أكد ان نيران هكذا حرب ستحرق الجميع.

وقال ايزدي أن “التظاهر حق مكفول وفق القوانين والدستور وهو احد الادوات التي يعبر فيها المواطن عن مطالبه”، مبيناً أن “في العراق منذ 2003 هناك عملية سياسية جديدة ونظام سياسي مبنى على الدستور الذي هو المرجع لحل اي مشكلة”.

وأضاف ايزدي أننا “بعد انتخابات تشرين نعيش حالة انسداد سياسي ولم نتمكن من تشكيل حكومة جديدة ولا انتخاب رئيس للجمهورية وكل هذا على حساب المواطن ومعيشته، لكن هذا لا يبرر ان يكون هناك تحريك للشارع وتعريض السلم الأهلي للخطر”.

وأوضح أن “العراق يمر بمرحلة حساسة تقتضي على الجميع تحمل المسؤولية الوطنية والأخلاقية تجاه الوطن والمواطن والركون الى السلم والحوار فلا بديل عن حل المشكلات سوى بالحوار الوطني الشامل الذي يضم جميع القوى والتيارات والأحزاب السياسية”.

وبين ايزدي أن “ما يحدث اليوم ينذر بخطر حرب أهلية بين الشيعة في العراق وهو ما يجب ان نقف ضده”، مؤكداً أن “أي حرب من هذا القبيل لا سمح الله نيرانها ستحرق الجميع ولا تفرق بين بيت شيعي او كردي او سني، وعلى جميع القوى السياسية اليوم العودة الى الدستور والالتزام به والحوار بغية تجنيب البلد مخاطر جمة”.

وشدد ايزدي على أن “الأزمة السياسية الراهنة لن تحل بالتظاهرات والتظاهرات المضادة بل بالحوار والحوار الجاد والنية الصادقة والارادة الحقيقية لحل الازمة بعيدا عن المصالح الحزبية او الشخصية”.

وأشار الى ضرورة أن “تفضي الحوارات الى اتفاق على المضي في الاستحقاقات المتبقية من انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة يكون برنامجها خدمة المواطن والعمل على الاصلاح الذي ينشده المواطن، لإخراج العراق من المرحلة الانتقالية”، مبيناً أن “حكومة تصريف الأعمال لا تستطيع تلبية جميع مطالب المواطنين ولا تقديم الخدمات كما ينبغي لأنها ذات صلاحيات محدودة”.