بريطانيا تشهد أكبر تضخم منذ 1995 

05/08/2022
73

ايرث نيوز/ أفادت شبكة “سكاي نيوز” بأن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزير المالية ناظم الزهاوي، يقضيان إجازة، وسط أكبر رفع لأسعار الفائدة منذ 27 عاما.

ووسط توقع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي البريطاني أن يبلغ التضخم ذروته عند 13.3٪ في أكتوبر، وهو الأعلى منذ أكثر من 42 عاما، وتحذيره من أن الظروف الاقتصادية الصعبة ستشهد انخفاضا في دخل الأسر للعام الثاني على التوالي، كان كل من جونسون والزهاوي في عطلة.

وقالت الشبكة إنه يعتقد أن وزير المالية يعمل عن بعد أثناء تغيبه لبضعة أيام.

وعلق الزهاوي على هذه الأنباء قائلا: “لا يوجد شيء اسمه عطلة والتوقف عن العمل.. لم أحصل على هذه الميزة في القطاع الخاص ولا في الحكومة. اسألوا أي رجل أعمال ويمكنهم إخبارك بذلك”، مضيفا: “يحلم الملايين منا بالذهاب بعيدا مع عائلاتنا، لكن امتياز الخدمة العامة ومسؤوليتها يعني أنه لا يمكنك التوقف عن العمل أبدا، ولهذا السبب تلقيت مكالمات وجلسات إحاطة كل يوم وما زلت أفعل ذلك”.

هذا وأكد المتحدث الرسمي باسم جونسون الأسبوع الماضي أن الأخير سيذهب في عطلة اعتبارا من يوم الأربعاء على الرغم من أنه لم يتبق سوى ما يزيد قليلا عن شهر في منصبه.

وقال إن “رئيس الوزراء سيظل مسؤولا عن البلاد، وسيتلقى آخر المستجدات حسب الاقتضاء”، وردا على سؤال حول من سيكون المسؤول أثناء غياب جونسون ، أوضح أنه “سيتم اتباع الإجراءات المعتادة.. نائب الرئيس سيتسلم رئاسة الحكومة، كما هو الحال دائما”.