مرصد الحريات الصحفية يصدر بياناً حول أحداث إقليم كردستان

06/08/2022
94

ايرث نيوز/ طالب مرصد الحريات الصحفية “JFO” اليوم السبت، سلطات كردستان، بالتحقيق في الاعتقالات المؤكدة، وسلسلة أنباء الاعتقالات غير المؤكدة بحق شخصيات، شملت أيضاً صحفيين معروفين في الإقليم”.

وبحسب بيان المرصد، فقد “أطلقت قوى سياسية تظاهرات ووقفات يوم السبت 6 آب (أغسطس) 2022 في عدة مدن بإقليم كردستان، وهو ما يعني بشكل طبيعي أن تغطي وسائل الإعلام والصحفيون تلك الفعاليات، التي تُقام بشكل متكرر في مدن الإقليم أو بقية مناطق العراق”.

كما أضاف البيان أن “سلطات الإقليم مدعوّة لتوفير أجواء من الاطمئنان وتسهيل مهمة الصحفيين لنقل وقائع ما يجري.
وثق مرصد الحريات الصحفية “JFO” اعتقال مراسل قناة NRT “كارزان طارق” والمصور “جينر أحمد” في السليمانية، وقالت قناة NRT إن الاعتقال تم دون أمر قضائي، واستمر ساعات قبل أن تفرج القوات عن الزميلين”.

في أربيل، أشارت مصادر مرصد الحريات الصحفية “JFO” إلى “اعتقالات مماثلة طالت شخصيات أخرى، لفترات متباينة، بينما يستمر احتجاز آخرين، ويستمر مرصد الحريات الصحفية “JFO” بالتواصل مع مختلف الأطراف لمتابعة تطورات أسباب وظروف الاحتجاز”.

ودعا المرصد كذلك، “القوات الأمنية والمحاكم القضائية في إقليم كردستان إلى التعامل وفق القوانين النافذة في إقليم كردستان، والتي تضمن حرية الصحافة والتعبير واحترام النظام الديمقراطي، ويشدد على ضرورة التوقف عن اتباع إجراءات بيروقراطية تعرقل عمل وسائل الإعلام، فضلاً عن تجنب اعتقال العاملين في المجال الصحفي واحتجازهم تعسفياً بتهم غير واضحة”.

كما وطالب، “بإطلاق سراح جميع الموقوفين وإصدار بيان يوضح الأسباب القانونية لاعتقال أي صحفي”.