كلمة مؤثرة للأمير هاري عن ديانا: هذه أمنيتي

26/08/2022
2130

ايرث نيوز/ تمنى الأمير البريطاني هاري لو أن ابنه وابنته التقيا بوالدته الأميرة ديانا، وعبّر عن أمله في أن تكون ذكرى وفاتها الـ 25 مليئة بالمحبة.

كان هاري يبلغ من العمر 12 عاما عندما فقدت ديانا حياتها في 31 أغسطس/ آب 1997 حين تحطمت السيارة الفارهة التي كانت تقلها مع دودي الفايد في نفق (بون دو لالما) في باريس بينما كانت تسرع هربا من مطاردة مصورين على دراجات نارية.

وتحدث هاري في مأدبة عشاء، الخميس، بعد انتهاء مباراة بولو في كاربونديل بولاية كولورادو الأمريكية لصالح جمعية سنتبيل الخيرية التي أسسها عام 2006 مع الأمير سيسو من ليسوتو لمساعدة الأطفال والشباب.

وتعني كلمة سنتبيل “لا تنسني” بلغة ليسوتو الرسمية.

وتقول: ”نحن لا ندرك أنه في بعض الأحيان يمر الآلاف منا على هذا الموقع، ولكن يبقى هذا الضغط غير مرئي خاصة وأننا نحرص على محوه من الصور التي ننشرها على الشبكات الاجتماعية، فالصورة الجيدة هي التي لا يوجد فيها أحد“.

وفي كالانكس أو فيردون أو أرداش غورج في فرنسا، الوجهة السياحية الرائدة في العالم (90 مليون زائر دولي في عام 2019)، تعاني هذه المناطق المزيد من الاكتظاظ حيث تجد المناظر الطبيعية “الجذابة على إنستغرام نفسها على خط المواجهة.

ووفق الموقع الفرنسي، ”هناك خطر آخر للشبكات الاجتماعية حيث يمكن أن تؤدي إلى تفاقم التوترات كأن تخلق حالة من الاكتظاظ في حركة السير في مساحة محدودة بسبب التدافع على المواقع التي يتم الترويج لها عبر إنستغرام“.

وقال هاري في نص الكلمة التي بثتها الجمعية الخيرية “يصادف الأسبوع المقبل الذكرى الخامسة والعشرين لوفاة والدتي، هي لن تُنسى أبدا بالتأكيد. أريده أن يكون يوما مليئا بذكريات أعمالها المدهشة وحُب الأسلوب الذي كانت تؤديه به”.

وأضاف “أريده يوما تلتقي فيه روح أمي مع أسرتي وطفليّ اللذين كنت أتمنى لو عرفاها”.

التصنيفات : منوعات