حركة ’وعي’ ترد على بيان الصدر

27/08/2022
2531

ايرث نيوز/ أعلنت حركة “وعي الوطنية”، السبت، دعمها لموقف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الأخير، مشيرة إلى أن “إزاحة طبقة الحكم عبر آليات سلمية” هي نواة أساسية لا بد من تحقيقها قبل أي انتخابات جديدة.

وقال المكتب السياسي للحركة في بيان تلقته ايرث نيوز، إنه “تثني حركة وعي الوطنية على بيان مقتدى الصدر الذي يدعو فيه القوى التقليدية بما فيها التيار الصدري الى ايقاف الهيمنة السياسية وإعطاء الفرصة للقوى الجديدة والوطنية للتصدي خلال المرحلة القادمة في إعادة ترميم ثقة الشعب بمسار التغيير”.

وأضاف، أن “إزاحة طبقة الحكم عبر اليات سلمية، وتعهدات جدية تكون ملزمة قانونياً وشعبياً هي نواة اساسية لا بد من تحقيقها قبل اي انتخابات جديدة، فلا جدوى من اي انتخابات تتحكم بنتائجها اموال الفاسدين، ونفوذ المتسلطين، وسلاح الخارج الخارجين عن القانون”.

وأعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت سابق من اليوم السبت، استعداده لعقد اتفاق جديد، بشروط.

ونقل صالح محمد العراقي المعروف بـ”وزير الصدر”، رسالة الأخير، “إن هناك ما هو أهم من حلّ البرلمان وإجراء إنتخابات مبكرة.. والأهم هو: عدم إشتراك جميع الأحزاب والشخصيات التي إشتركت بالعملية السياسية منذ الاحـتلال الأمريكي عام 2003 والى يومنا هذا.. بكل تفاصيلها قيادات ووزراء وموظفين ودرجات خاصة تابعة للأحزاب، بل مطلقاً.. بما فيهم التيار الصدري.. أقول ذلك وبملئ الفم”.

وأضاف، “هذا، بدل كل المبادرات التي يسعى لها البعض بما فيهم الأمم المتحدة مشكورة.. وأنا على استعداد وخلال مدة أقصاها (72) ساعة لتوقيع إتفاقية تتضمن ذلك ومن الآن.. لا أن يقال: إن تحقيق ذلك بعد الإنتخابات المقبلة، ولا أن يتحقق بطريقة دمويـة.

وتابع، “وإذا لم يتحقق ذلك، فلا مجال للإصلاح.. وبالتالي فلا داعي لتدخلّي بما يجري مستقبلاً لا بتغريدة ولا بأي شيء آخر”.

 

me_ga.php?id=40692