“جمعة الغليان الشعبي”.. تحشيد لتظاهرة وسط العاصمة بغداد

28/08/2022
2333

ايرث نيوز/ دعا الناشط ضرغام ماجد للخروج بمظاهرة “جمعة الغليان الشعبي” في ساحة الفردوس وسط العاصمة بغداد.

وقال ماجد في بيان تلقته ايرث نيوز “لايزال العراق وشعبه يرضخ تحت طائلة الظلم والطغيان والفساد والتخلف والجوع ، نتيجةً للنهج العصاباتي الذي اختطته السلطة مسارً لنفسها في إدارة الدولة ومقدرات البلد ، فها هو بلد النهرين يقف على اعتاب جفاف تاريخي لانهاره واهواره.
واضاف “وها هو البلد الذي يطفو على بحر من النفط يدخل بوابة الرجعية والفقر والتخلف من اوسع ابوابها ، وها هي ارض السواد يعصف بها التصحر وانعدام الزراعة ، والقائمة تطول.

وتابع “كل ذلك ماهو إلا نتاج نظام حكمٍ فاشلٍ يديره مجموعة من المرتزقة والسراق ، نظامٌ لطالما رفضه الشعب مرات ومرات ، وما التسريبات المخزية لبعض رؤوس الحكم ، ونسب المشاركة الضعيفة في الانتخابات السابقة وسجلات القتل والقمع والتهجير ، وضياع الصناعة والزراعة ، والتصنيفات السيئة التي يحتل عراقنا الجريح ذيل قوائمها في التعليم والنظافة وجودة العيش وغيرها . إلا دليلاً قاطعاً على فشل هذا النظام الذي يقتات على تخريب البلد وإهانة الشعب .

واوضح ماجد “لقد خرجنا منذ اسابيع قليلة في ساحة النسور للتأكيد على وجود الشعب كرقمٍ أساسي في المعادلة ، وكذلك للتأكيد على مطالبنا التي رفعناها بدماء شهدائنا في تشرين وما بعدها ، والمتمثلة بصياغة دستور عراقي تسطر مواده ايادٍ عراقيةٍ خالصة لم تلوثها السرقات والتآمر ، فضلاً عن تغيير شكل النظام الى رئاسي او شبه رئاسي ، إضافةً الى محاسبة المتورطين بالسرقات والفساد والقتل من خلال إصلاح المنظومة القضائية وتنحية المتحزبين فيها ، ومن ثم أتبعنا تظاهرتنا بمؤتمر صحفي للتأكيد على ذات المطالب ولإيصالها رسمياً من خلال النوافذ الإعلامية لكل العراقيين ، وللمجتمع الدولي .

واستدرك “اليوم نشهد طرح مبادراتٍ للتغيير الجذري للوجوه التي شاركت بحكم البلد مابعد عام ٢٠٠٣ ، مبادرات شفهية لا نعرف آلية تحقيقها في ظل الصراع القائم بين الكتل السياسية ، لكننا وتأكيداً منا على تمسكنا بضرورة التغيير الجذري الذي لطالما نادينا به ، فإننا سننزل بقوة يوم الجمعة المقبل تحت وسم #جمعة_الغليان_الشعبي ، وسيتم خلال هذهِ الأيام رسم خارطة طريق واضحة المعالم للعبور بالبلد الى بر الأمان ، وسيتم طرحها من خلال التظاهرة حصراً ، وليعلم الجميع إننا نمتلك عزيمةً فولاذيةٍ لن تلين حتى الإنتصار لدماء شهدائنا وشعبنا المظلوم .

وتابع “ولذا فإننا ندعو حشود الاغلبية الصامتة من ابناء شعبنا لكسر طوق صمتها والخروج افواجاً افواج من اجل نصرة الوطن ورفع صوت الشعب جنباً الى جنب مع بقية اخوتهم ، لنقول كلمتنا ولنؤكد للجميع إن للعراق ربٌ وشعبٌ يحميه ، وذلك يوم الجمعة المقبل في تمام الخامسة عصراً في ساحة النسور .