الحشد يثمن موقف الصدر ويدعو إلى بسط الأمن والعمل وفق القانون والدستور

30/08/2022
1985

ثمنت هيئة الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، موقف زعبم التيار الصدري مقتدى الصدر بإنهاء الصراع، فيما دعت إلى بسط الأمن والعمل وفق القانون والدستور.

وقالت الهيئة في بيان ورد لإيرث نيوز، “بعد انطلاق الفتوى المباركة لمرجعنا الكبير سماحة السيد السيستاني (دام ظله) أسس الحشد الشعبي المبارك وكان من أولوياته حفظ أرواح العراقيين وممتلكاتهم بغض النظر عن انتمائهم أو توجهاتهم وهذه عقيدة تربى عليها صناع النصر”.

وأضافت، “لقد عاش شعبنا العراقي خلال ٢٤ ساعة الماضية في حالة من الخوف والرعب جراء أعمال العنف التي مورست في عدد من مدن العراق وبالأخص في قلب العاصمة بغداد والتي سقط على أثرها العشرات من الضحايا”.

وتابعت الهيئة “نثمن دعوات التهدئة ووقف العنف المسلح التي أطلقها سماحة السيد مقتدى الصدر ظهر اليوم، ويدعو في نفس الوقت إلى بسط الأمن والعمل بالواجبات الوطنية وفق القانون والدستور.

وأكدت الهيئة  بأن “مقاتليها ما يزالون منهمكين في أداء واجبهم المقدس في ملاحقة فلول وبقايا التنظيمات الإرهابية في مختلف قواطع العمليات، وقد تمكنت في ذروة الأحداث التي شهدتها البلاد خلال الساعات من تحقيق إنجاز أمني جديد وتوجيه ضربة موجعة لفلول “داعش” الإرهابي في محافظة نينوى والتي سنوافيكم بتفاصيلها لاحقا”.