وزير الدفاع عن أحداث الخضراء: كانت أشبه بحرب وهذا ما أشرناه

31/08/2022
2639

ايرث نيوز/ وصف وزير الدفاع جمعة عناد، اليوم الأربعاء، أحداث المنطقة الخضراء الأخيرة، “أشبه بالحرب”، فيما أشار إلى أن دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر حقنت الدماء.

وقال عناد، في حديث متلفز تابعته ايرث نيوز، إن “قطعات الجيش العراقي عملت بحرفية عالية في التعامل مع الأحداث الاخيرة التي شهدتها المنطقة الخضراء”، لافتا إلى أن “مسؤولية القوات الأمنية حماية المتظاهرين والشعب ودخلت حاجزاً لمنع اي صدام”.

وعن تفاصيل احداث المنطقة الخضراء أوضح وزير الدفاع أن “خطة حماية المتظاهرين تضمنت نشر لواء كامل مع تواجد القادة في كل باب من أبواب الخضراء الثلاثة وهذا ما حقق الغرض في ضبط النفس ومنع الاحتكاك”.

وبيّن أن “الاحداث الاخيرة في المنطقة الخضراء كانت اشبه بالحرب الا أن دعوة مقتدى الصدر يوم أمس حقنت الدماء”، موضحا أن “هناك قرارا أوشك على اتخاذه بالتدخل لمنع المواجهات قبل دعوة الصدر بالانسحاب الفوري”.

وتابع عناد، أن “الدستور كفل حق التظاهر السلمي وأن موضوع التظاهرات سياسي يجب حله بين الفرقاء السياسيين”، مؤكداً “تأشير عددا من نقاط الضعف سيتم تعزيزها في تأمين المنطقة الخضراء”.

وأكد، أن “واجب الجيش العراقي حماية الوطن من التهديد الخارجي”، ولايمكن استخدام القوة ضد المتظاهرين السلميين”، مشدداً على ضرورة تكامل وحدات مكافحة الشغب وتجهيزها بالدروع وغيرها من المعدات”.

وأشار إلى “عدم وجود أي مشكلة في القيادة والسيطرة وأن قيادة عمليات بغداد مرتبطة بالقائد العام مكونة من مقر وفرق تابعة لوزارة الدفاع التي تقوم بالتجهيز وغيرها وكذلك في عمليات النقل، كما أن أوامر الحركات تكون من قبل القائد العام للقوات المسلحة”، لافتا الى أن “قيادة العمليات المشتركة تقوم بمهام الادارة والتنسيق”.