اتحاد الكرة يقود حراكاً لتخليص الديوانية من عباءة العنكوشي

01/09/2022
1295

ايرث نيوز/ يقود رئيس الاتحاد العراقي بكرة القدم عدنان درجال ونائبه يونس محمود، حراكاً لتخليص نادي الديوانية من عباءة الرئيس السابق حسين العنكوشي.

وبعد حرمان العنكوشي من العمل الرياضي لمدة عامين بسبب تصريحاته المسيئة لرئيس اتحاد الكرة العراقي والآسيوي، وجد نادي الديوانية نفسه في مأزق بغياب التمويل عنه وبالتالي أصبح الامر معقداً أمامه من اجل الحصول على الرخصة التي ستسمح له المشاركة في الدوري الممتاز الموسم المقبل.

ومن هنا بدأ درجال أولاً بالتحرك، من خلال تشكيل هيئة مؤقتة للنادي برئاسة حيدر جابر، ومن ثم عقد اجتماعات مكثفة مع محافظ الديوانية زهير الشعلان لبحث إمكانية تمويل النادي كي يخرج من عنق زجاجة الأزمة المالية التي يمر بها.

بدأت الهيئة المؤقتة عملها وتعاقدت مع قصي منير لتدريب الفريق الاول، لكن الأخير لم يستغرق اسبوعاً حتى أعلن الرحيل عن النادي بسبب غياب أبسط مقومات النجاح في التدريبات والتي تتمثل بالكرات وأدوات التدريب.

ويقول منير في تصريح متلفز، إن “الديوانية لا يمتلك كرات وأدوات للتدريب وحين سألنا عن السبب، تبين أن العنكوشي تحفظ عليها ويطالب المؤقتة بمبلغ 5 ملايين دينار من أجل اتاحتها للنادي”.

في ظل هذا الظرف الصعب، لم يتخلى درجال عن الديوانية، بل تدخل نائبه يونس محمود الذي كان له دور في تسمية سامر سعيد، مدرباً للأحمر الديواني، المدرب الذي استعان بدوره بأخوته سامال ومحمد وعلي سعيد وطالب المؤقتة بالتعاقد معهم والهيئة المؤقتة نفذت له ما يريد.

فنياً وإدارياً أصبح الوضع مقبولاً بالنسبة للديوانية، الذي بات قريباً من تسديد مستحقات اللاعبين والتخلص من ديونه بحسب عضو المؤقتة أحمد فاضل، الذي أكد أن الامور تسير بالطريق الصحيح والديوانية سيحصل على رخصة المشاركة في الدوري الممتاز الموسم المقبل.

ويبدو ان الحراك سيحقق أهدافه قريباً باستثناء المفاجآت التي قد تحدث خصوصاً وان الميناء يسابق الزمن للحصول على إجازة التأسيس التي تقف عائقاً أمامه في الحصول على الرخصة والمشاركة في الدوري الممتاز الموسم المقبل رغم هبوطه للدرجة الاولى.

التصنيفات : رياضية