بعد الهجوم السيبراني على ألبانيا.. البيت الأبيض: سنتخذ إجراءات إضافية ضد إيران

07/09/2022
1815
إيرث نيوز / بعد إعلان رئيس الوزراء الألباني، إيدي راما، الأربعاء، قطع بلاده علاقاتها الدبلوماسية مع طهران مع مغادرة الدبلوماسيين وموظفي السفارة الإيرانيين في غضون 24 ساعة، إثر تحقيق في هجوم إلكتروني في يوليو الفائت، كشف البيت الأبيض عن نية واشنطن اتخاذ تدابير إضافية لمحاسبة إيران.

وأضاف في بيان، الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستبدأ بمزيد من الإجراءات على خلفية هجوم إلكتروني ضد ألبانيا حليفة أميركا وعضو الناتو.

كما أكدت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، أدريين واتسون، أن بلادها تدين بشدة الهجوم الإلكتروني الإيراني ضد ألبانيا، موضحة أن واشنطن خلصت بعد تحقيق استمر أسابيع في ألبانيا إثر هجمات إلكترونية ضخمة حصلت في 15 تموز/يوليو، إلى أن الحكومة الإيرانية قادت هذا الهجوم.

“تصرف إيراني غير مسؤول”

واعتبرت المسؤولة الأميركية التصرف الإيراني غير مسؤول، مشددة على أن طهران باتت مسؤولة عن عدة عمليات قرصنة وتسريب بيانات تلت ذلك.

كذلك شددت على أن الهجوم يشكل سابقة مقلقة، مضيفةً أن سلوك إيران ينتهك القواعد التي تحكم سلوك دولة مسؤولة في الفضاء الإلكتروني في زمن السلم، وفق تعبيرها.

قطع علاقات وطرد دبلوماسيين

يشار إلى أن ألبانيا كانت أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران وأخطرت السفارة الإيرانية لديها رسميا بوجوب مغادرة جميع الموظفين الدبلوماسيين والتقنيين والإداريين والأمنيين أراضيها في غضون 24 ساعة.

كما اتهمت طهران بالوقوف خلف هجوم إلكتروني ضخم ضد بنى تحتية رقمية تابعة للحكومة الألبانية، تهدف إلى تدميرها في 15 يوليو الماضي، استناداً إلى تحقيق معمق قدم لها دليلاً لا لبس فيه على أن الهجمات دبرتها ورعتها طهران، بحسب فرانس برس.

ويأتي ردّ الفعل الأميركي في وقت تتعثر المفاوضات لإحياء الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني المبرم عام 2015.

التصنيفات : اخبار العالم