هل سنشهد صِداماً بعد قرار الاتحادية؟.. ’دولة القانون’ يُطلق توقعاته

07/09/2022
204

ايرث نيوز/ علق عضو ائتلاف دولة القانون أحمد الصوفي، اليوم الأربعاء، حول قرار المحكمة الاتحادية برد دعوى حل مجلس النواب.

وقال الصوفي في تصريح لوكالة ايرث نيوز، “نحن اكدنا منذ اليوم الاول بأن المحكمه الاتحادية هي محكمة قانون قبل ان تكون لها اي دور سياسي كما يحاول البعض ان يلصق بعا بعض الأدوار الأخرى، التي تخرجها عن صلاحياتها”.

وأضاف: “منذ طرح المسألة على أنظار المحكمة الاتحادية، كنا متأكدين بانها لن تسير باتجاه مخالفه الدستور وان حل البرلمان كان واضحاً في الدستور، والأخير هو من يحدد طريقه حل البرلمان لذا كان قرار المحكمة منسجما مع الدستور العراقي، فيما يخص المعنى والمبدأ”.

وتابع الصوفي، أن “القرار كان منسجماً أيضاً مع توجهات المحكمة الاتحادية العراقيه، التي كانت ومنذ اليوم الاول تحكم بمعزل عن الضغوطات السياسية، أو المجتمعية أو ضغوطات الشارع أو الاعلام”.

ولفت، إلى أن “البعض يحاول التأثير على المحكمة، عبر التظاهرات وطريق الاعلام او وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، لكن لدينا قضاة حريصون على تطبيق القانون وان يكون قرارهم موافقا لروح القانون والدستور”.

فيما استبعد الصوفي، “فكرة العودة الى صدامات الشارع، لا سيما ما حصل مؤخراً من تداعيات وسجال سياسي، والرهان على حكمة العقلاء ما يزال موجوداً، لا سيما في الاطار التنسيقي والتيار الصدري”.

وأكد “ضرورة أن تجلس الأطراف على طاولة حوار، وحل الخلافات لعدم تحميل المواطنين تداعيات هذه الأمور، كون مصلحة البلد هي العليا”، متوقعا أن “تتوصل الاطراف المتنازعة الى حل قريب يخرج الجميع من عنق الزجاجة التي وضعوا فيها”.