بعد هجوم ديالى.. نائب سابق يحذر من اعادة سيناريو سجن الحسكة ويطالب بتنفيذ حكم الاعدام بحق المجرمين

21/01/2022
254

ايرث نيوز/ رأى النائب السابق محمد اللكاش، اليوم الجمعة، ان سبب مجزرة هجوم ديالى هو وجود حواضن الدواعش في هذه المناطق، محذرا من اعادة سيناريو سجن الحسكة بسوريا، فيما طالب بتنفيذ احكام الإعدام بحق الذين اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية.
وقال اللكاش في بيان تلقته وكالة ايرث نيوز، انه “شيء حسن ان نسمع بيانات الاستنكار والشجب من صناع وأصحاب القرار في العراق لأي مجزرة تقوم بها عصابات داعش الارهابي ولكن من المخجل والمعيب ان لانسمع هذه الأصوات نفسها بالضغط على السلطة التنفيذية بشقيها لامتناعهما عن تنفيذ حكم الإعدام بحق الآلاف من الإرهابيين الذين اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية”
وأضاف ان “الامتناع عن تنفيذ احكام المحاكم الخاصة بالمجرمين ( الإرهابيين ) يعد جريمة يعاقب عليها القانون وفقا لأحكام المادة(329) من قانون العقوبات رقم(111) لسنة 1969”.
وبين اللكاش بانه “لم يهدأ لنا بال ولابناء شعبنا مالم نرى هؤلاء الإرهابيين على مقاصل الاعدامات ومندداً بدواعش السياسه الذين يطالبون بإطلاق سراح هؤلاء المجرمين”.
ودعا في الوقت نفسه قواتنا الأمنية كافة كما عهدناهم في معارك التحرير أن “تضرب بيد من حديد على حواضن الاٍرهاب والإرهابيين الذين تواجدوا اخيراً في المناطق المحررة وان لاتأخذهم في الله لومة لائم وان لا تلتفت الى تصريحات سياسي الدواعش من المرتزقة والعملاء، وتشديد الإجراءات ومراقبة الحدود مع اقليم كردستان”، وحذر اللكاش بالوقت نفسه من “اعادة سيناريو سجن الحسكة بسوريا والذي تم تهريب آلاف السجناء من التنظيمات الإرهابية منه في سجن الحوت بالعراق”.
وطالب قادة البلد الشرفاء والخيرين والوطنيين والمنظمات والهيئات والتي تعنى بذوي الضحايا و الفعاليات الرسمية وغير الرسمية “بممارسة الضغوط على رئيسي الجمهورية والوزراء لتنفيذ احكام الإعدام بحق الذين اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية والابتعاد عن بيانات الاستنكار والإدانة”.
وأوضح اللكاش بان “ما حصل من مجزرة اجرامية في مدينة العظيم راح ضحيتها 11 ضابطا وجندي هو بسبب الحواضن الموجودة في هذه المناطق”.

التصنيفات : اخبار العراق | سلايدر
الكلمات المفتاحيه :