وزارة التعليم تكسر الصمت بعد ضجة استحداث كليات الطب

09/11/2022
1264

ايرث نيوز/ أصدرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأربعاء، توضيحاً حول استحداث كليات الطب.

وقالت الوزارة في بيان تلقته ايرث نيوز، بشأن كليتي الطب في جامعتي الكفيل والعين، إنها تؤكد اعتماد معايير علمية ومحددات إجرائية حاكمة في استحداث الكليات الطبية.

YouTube video

وفي وقت سابق هاجم النائب السابق جواد الموسوي، قرار وزارة التعليم العالي والبحث العالمي باستحداث 3 كليات طب عام أهلية، واصفاً إياه بـ”اليوم الأسود” من تاريخ التعليم في العراق.

وذكر الموسوي في بيان، انه “يوم أسود من تاريخ التعليم في العراق، فلقد تم بأيام قليلة وبطريقة غير مسبوقة استحداث 3 كليات طب عام أهلية (الكفيل ، العين ، وفرع لجامعة طهران في كربلاء المقدسة)، فبالرغم من قرارات مجلس الوزراء وتوصيات لجنة القرار 92 وبيانات النقابات المهنية وكتب أعضاء البرلمان ولجنة التعليم النيابية، وبالرغم من المخالفات الجسيمة لقانون التعليم العالي الاهلي رقم 25 لعام 2016، ورغم رفض وزارة التخطيط، تم يوم أمس استحداث ثلاث كليات طب عام اهلية في مخالفات صارخة لكل القوانين والانظمة والتعليمات والضوابط”.

ولفت الموسوي “علما أن العراق لديه 36 كلية طب عام حاليا وهي أكثر من كليات الطب العام في بريطانيا، وفي عام 2027 سيكون عدد الاطباء في العراق اكثر من 95 ألف طبيب والرقم المعياري للعراق حوالي 2، وكل هذه الزيادة بالخريجين من الأطباء يرافقها نقص شديد بالبنى التحتية للكليات الطبية وخاصة المستحدثة وخاصة الاهلية مع عدم توفر كوادر التدريس وعدم وجود مستشفى تعليمي يحوي أدنى متطلبات الوزارة ونقص شديد بالمستشفيات والدرجات الوظيفية، وكل هذا ياتي والعراق مازال غير حاصل على الاعتمادية الدولية لكليات الطب العام”.

وأشار إلى أن “فتح دكاكين تجارية لتخريج انصاف أطباء لايهدف إلا للربح المادي وبضغط من جهات معروفة حيث تم تغيير لجان الاستحداث الرصينة واستبدالها باخرين”.

وناشد الموسوي “زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وسماحة المرجع الاعلى السيد علي السستاني (دام عزه)، ودولة رئيس الوزراء المحترم وكل مسؤول شريف في الدولة العراقية” بـ”التدخل الفوري لانقاذ العراقيين والحفاظ على صحتهم والغاء اوامر الاستحداثات التي صدرت يوم امس من وزارة التعليم العالي وتشكيل لجنة رصينة لتدقيقها واحالة المقصرين للقضاء”.

وحمل الموسوي “المسؤولين عن هذه الاستحداثات وخاصة اللجان التي وافقت على الاستحداث المسوولية الكاملة لأنهم اما خضعوا للضغط أو ضللوا الوزارة، ونطلب من هيئة النزاهة ولجنة النزاهة والتعليم البرلمانية فتح تحقيق فوري بالموضوع”.

وطالب الموسوي من “النقابات المهنية وجماهيرها الوقوف ضد هذه الهجمة على رصانة التعليم العالي وبالاخص الطبي في العراق، ونناشد كل الشرفاء للتحرك الفوري لايقاف المتاجرة بصحة العراقيين بهذه الطريقة الرخيصة”.

وختم بالقول: “ستكون للحق ورجاله صولات “.

me_ga.php?id=43503me_ga.php?id=43502me_ga.php?id=43504