تلسكوب هابل يلتقط بقايا مذهلة لمستعر أعظم في مجرة مجاورة لنا

01/12/2022
1429

ايرث نيوز/ التقط تلسكوب هابل الفضائي بقايا المستعر الأعظم DEM L 190، في مجرة مجاورة، على بعد 160 ألف سنة ضوئية من الأرض.
ويحمل المستعر أيضا اسم LMC N49، وهو ألمع بقايا مستعر أعظم في سحابة ماجلان الكبيرة، المجرة التابعة لمجرتنا درب التبانة، ويقع في كوكبة دورادو.
وفي الصورة التي التقطها تلسكوب هابل الفضائي، التابع لوكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية، تظهر بقايا المستعر الأعظم على شكل خيوط طويلة رفيعة للغاز المتوهج، وهي بقايا موت كارثي لنجم ضخم، وكان ضوء الانفجار مرئيا للأرض منذ مليارات السنين. وسينتهي الأمر بإعادة تدوير مكوناته لإنشاء نجم جديد في سحابة ماجلان الكبيرة.
وكان العالم قد شاهد بالفعل صورة أخرى لـ DEM L 190، التقطها تلسكوب هابل ونشرها في عام 2003. ومع ذلك، مع تضمين أساليب معالجة الصور المحسنة، فإن هذا المشهد السماوي الرائع هو أكثر إثارة للإعجاب.
وتم إنشاء الصورة الحديثة المذهلة باستخدام بيانات من تحقيقين فلكيين مختلفين، بمساعدة الكاميرا الكوكبية واسعة المجال 2 (WFPC2)، التابعة لهابل، والتي تم استبدالها بكاميرا واسعة المجال 3 (WFC3) الأكثر قوة، ولكن خلال عمرها التشغيلي، ساهمت في أحدث العلوم وأنتجت سلسلة من الصور المذهلة للكون.

التصنيفات : منوعات