الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يصدر بياناً بخصوص أحداث الناصرية

07/12/2022
2694

ايرث نيوز/ أكد يحيى رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، أنه على متظاهري الناصرية كشف “المغرضين” وإيقاف الاحتكاكات مع قوات الأمن.

وذكر رسول في بيان تلقت ايرث نيوز، نسخة منه، أن “التظاهرات السلمية حق كفله الدستور العراقي وان هناك توجيهات واضحة لتوفير الحماية الكاملة للمتظاهرين، وبعد الأحداث الجارية في محافظة ذي قار، وجه القائد العام للقوات المسلحة، بإرسال لجنة امنية عليا للتحقيق ومعرفة ملابسات إطلاق النار على المتظاهرين وسقوط ضحايا منهم ومعرفة المقصرين ومحاسبتهم ومن أي جهة كانت”.

وشدد السوداني بحسب البيان، على أن “القوات الأمنية هي المسؤولة عن حماية المتظاهرين السلميين، وان الحكومة تسعى الى تحقيق المطالب الجماهيرية”.

كما دعا البيان، “المتظاهرين إلى الابتعاد عن الاحتكاك مع القطعات الامنية والالتزام التام بتوجيهات الأجهزة الأمنية التي وجدت لحمايتهم وعلى الجميع كشف العناصر المغرضة وأصحاب الاجندات التي تسعى لتصعيد الموقف الأمني وإخراج التظاهرات عن مسيرتها السلمية”.

ووجه وزير الداخلية عبد الأمير الشمري، الأربعاء، باستبدال قائد شرطة ذي قار إثر أحداث الناصرية الأخيرة.

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان، إنه “تنفيذا لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة، فقد وجه وزير الداخلية عبد الامير الشمري، باستبدال قائد شرطة محافظة ذي قار وتعيين العميد مكي شناع بديلاً عنه”.

ووجه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني، بإرسال لجنة عليا إلى ذي قار للتحقيق في أحداث العنف بحق متظاهري الناصرية.

وذكر يحيى رسول الناطق العسكري باسم السوداني، في بيان، أن “القائد العام للقوات المسلحة، وجه بارسال لجنة امنية عليا الى محافظة ذي قار لإجراء التحقيق في حادث سقوط ضحايا من المتظاهرين”.

وفي وقت سابق، قتل وأصيب نحو 19 شخصاً، الأربعاء، إثر مواجهات مع الأمن، على خلفية تظاهرات اندلعت في محافظة ذي قار.

وقال مصدر أمني في تصريح لوكالة ايرث نيوز، إن “تظاهرات مطالبة بالخدمات وإقالة المحافظ، وإسقاط التهم الكيدية عن الناشطين، خرجت في محافظة ذي قار، ما أدى إلى وقوع مواجهات مع الأمن”.

وأضاف المصدر، أن “المواجهات تسببت بوقوع قتيلين وإصابة أكثر من 15 جريحاً، بينهم 3 من أفراد الأمن، في حصيلة غير نهائية”.