الهيئة العليا لمكافحة الفساد تناقش عدة ملفات منها تسريع الإجراءات الخاصَّة بقضيَّة الأمانات الضريبية

28/12/2022
1162

ايرث نيوز/ اجتمعت الهيئة العليا لمُكافحة الفساد والفريق الساند لها، اليوم الاربعاء، لاستكمال إعداد الملفات للمعركة القادمة ضد الفساد، وكذلك لمُناقشة  القضايا المعروضة أمامها، وبحث الآليات المُناسبة لتسريع إجراءات مُكافحة الفساد،.

وذكر بيان للهيئة تلقته ايرث نيوز، انه “تم خلال الاجتماع مناقشة تنفيذ القرارات المتخذة في قضية سرقة الأمانات الضريبية، والغور في أسرارها الخفية التي لم تكتشف لحد الآن؛ للوقوف على المبالغ الكلية والحقيقية والتوصل إلى أطرافها كافة – أشخاصا ومؤسسات – وكذلك بذل الجهود الحثيثة على المستويين الداخلي والخارجي؛ للقبض على المتهمين المطلوبين، وإعادة الأموال المسروقة إلى خزينة الدولة، واسترداد المتهمين الهاربين والأموال المهربة خارج العراق” .

واضاف ان “الاجتماع الذي ترأسه القاضي (حيدر حنون) رئيس الهيئة العليا لمُكافحة الفساد وحضره رئيس الفريق الساند الفريق (عبد الكريم عبد فاضل حسين) المُدير العام في وزارة الداخليَّة، تمخَّض عنه عدَّة مُقرَّراتٍ، منها: مُتابعة إعادة الأموال في قضيَّة الأمانات الضريبيَّة، وتسريع الإجراءات الخاصَّة بالقضيَّة، وتنفيذ أوامر القبض والاستقدام الصادرة فيها”.

وتابع “من جانب آخر، تمت مناقشة عدد من القضايا المحالة للهيئة العليا لمكافحة الفساد، اختارت منها للنظر فيها ملف السجون والمواقف، لا سيما بعد الخروقات المالية والإدارية التي رصدتها فرق العمل المؤلفة لزيارة السجون، إذ سيتم إطلاع الرأي العام في الأيام المقبلة على نتائج التقرير والخروقات المرتكبة والإجراءات المتخذة بصددها”.

رئيس الهيئة نوه “بدعم الحكومة والقضاء للأجهزة الرقابيَّة في سعيها الدؤوب في مكافحة الفساد”، منبهاً إلى أنَّ “العمل الرقابيَّ ينبغي أن يكون تحت الغطاء القانوني، وتجنُّب خرق القوانين النافذة أو انتهاك حقوق المُتَّهمين تحت أي ظرف ومسوغ كان”.

و لفت في الاجتماع إلى أنَّ “مكافحة الفساد دربٌ وعرٌ وصعبٌ تعترضه المُعوِّقات، ويجب الثبات في مُواجهة الفساد والفاسدين”، مشدداً على أنَّ “المصادمة مع الفاسدين باتت حتميَّة، وأن ملاحقتهم – مهما كانت انتماءاتهم – واجبٌ وطنيٌّ وقانونيٌّ وشرعيٌّ”.

ووجه مُديريَّات ومكاتب تحقيق الهيئة في بغداد والمحافظات “للتعاون مع الفريق الساند للهيئة العليا لمُكافحة الفساد؛ من أجل الإسراع في تنفيذ القرارات القضائيَّة”.

التصنيفات : اخبار العراق