زوجا الباندا الوحيدان في بريطانيا يعودان إلى الصين من دون ذرية

06/01/2023
2334

ايرث نيوز/ باءت محاولات التكاثر ما بين زوجي باندا وحيدين على الأراضي البريطانية بالفشل، وستستردّهما الصين هذا العام.

طَوال أكثر من عشر سنوات، قامت حديقة حيوانات إدنبره في اسكتلندا بمساعي جبّارة لمساعدة زوجي باندا على الإنجاب هما يانغ غوانغ (الشمس) وتيان تيان (العزيزة) ولكن بعد مجموعة محاولات تزاوج فاشلة وبعد الاستعانة بالتلقيح الاصطناعي ظلّت كافّة هذه المساعي عقيمة.

وصل زوجا الباندا إلى إدنبره في كانون الأول/ديسمبر 2011 بموجب اتفاقية مع جمعية الحياة البرية الصينية مدتها 10 سنوات، تم تمديدها. لكن بحلول نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2023، تخطط الجمعية الملكية لعلم الحيوان في اسكتلندا لإقامة مراسم وداع “عملاقة” لهذين الزوجين اللذين حظيا بشعبية كبيرة بين الزوار وساعدا على ربط ملايين الأشخاص بالطبيعة وجمع الأموال من أجل الحفاظ على الطبيعة.

نلفت الانتباه إلى أنّ تكاثر الباندا يعتبر أمراً صعباً خصوصاً في الأسر. وتقتصر خصوبة الإناث على فترة قصيرة جدا تمتدّ ما بين 24 إلى 36 ساعة في الربيع، بحسب منظمة حماية الباندا الدولية.

تعيش الباندا في البرية في جنوب غرب الصين إذا ما علمنا أنّ حيوان الباندا لا يوجد بشكل طبيعي خارج الصين التي ربطت صورتها الدولية بهذا الحيوان اللطيف الذي بالرغم من ضخامة حجمه إلا أنه مسالم ولا يؤذي أحداً. لقد تراجعت أعداد حيوانات الباندا بشدة جراء اصطيادها طمعاً بفرائها. أما السبب الثاني لتراجع أعدادها فيتمحور حول الأضرار الناجمة عن قطع الأشجار غير القانوني لنبات الخيزران، الغذاء الرئيسي للباندا.

بالاستناد إلى بيانات منظمة Pandas International، يبلغ عداد حيوانات الباندا 1864، مع حوالي 600 منها في الأسر حول العالم.

التصنيفات : منوعات