الفيزياء تكشف شدة الضغط الذي أودى بحياة ضحايا حادث تدافع إيتايون بكوريا الجنوبية

14/01/2023
1160
ايرث نيوز/ أظهرت تحليلات حادث تدافع إيتايون خلال احتفالات الهالوين في كوريا الجنوبية العام الماضي، أن كل ضحية تعرضت لضغط جراء التدافع عادل وزنا تراوح بين 224، و560 كغ.

وصرح بذلك “بارك جون-يونغ”، أستاذ هندسة التصميم الميكانيكي في معهد “كوموه” الوطني للتكنولوجيا، خلال جلسة لإعلان نتائج التحقيق الخاص.

وبحسب نتائج تحليل تقرير المعهد الوطني للتحقيق العلمي بشأن تقدير الكثافة في الحشود في حادث إيتايون، بلغت الكثافة ما بين 6 و10 أشخاص لكل متر مربع وذلك من الساعة 9:00 مساء حتى الساعة 10:30 في يوم الحادث.

وبذلك، فإن متوسط القوة التي تعرض لها الضحايا عند الحادث، كان من 2200 إلى 5500 نيوتن.

” 1 نيوتن هي القوة التي لو أثرت على كتلة كيلوغرام واحد لاكسبتها تسارع مقداره 1 متر في الثانية المربعة.”

وقال “بارك” إن حركة الحشود في الاتجاهين والهياكل في الزقاق المجاور لفندق هاميلتون حيث وقع الحادث، زادت من احتمال وقوع حادث التدافع، وقد أظهرت المحاكاة، حدوث انسدادات في الوقت الذي يكون فيه 800 شخص أو أكثر.

وأضاف أنه إذا كان هناك هيكل يسبب عنق الزجاجة، تضغط قوة إضافية من حوالي 1000 إلى 1500 نيوتن على المشاة اعتمادا على الكثافة، وزادت الهياكل من احتمال سقوط المشاة.

وقدّر أن حوالي 1,800 شخص كانوا في الجانب السفلي من الزقاق حيث وقع الحادث وتعرض أكثر من نصفهم لضغوط تزيد عن 4000 نيوتن في المتوسط.

التصنيفات : اخبار العالم