بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني على خلفية إعدام علي رضا أكبري

14/01/2023
2332

ايرث نيوز/ أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم السبت، استدعاء القائم بالأعمال الإيراني على خلفية إعدام مساعد وزير الدفاع الإيراني السابق علي رضا أكبري الذي يحمل الجنسية البريطانية.

وأفادت قناة العربية، في نبأ عاجل لها، بأن الحكومة البريطانية استدعت القائم بالأعمال الإيراني على خلفية إعدام علي رضا أكبري، دون المزيد من التفاصيل.

وأدانت بريطانيا، في وقت سابق اليوم، تنفيذ إيران حكم الإعدام بحق مساعد وزير دفاعها السابق علي رضا أكبري الذي يحمل الجنسية البريطانية وأدين بتهمة التجسس لصالح لندن.

وقال رئيس وزراء بريطانيا ريشي سوناك، عبر حسابه على تويتر“: لقد صُدمت بسبب  إعدام المواطن البريطاني الإيراني علي رضا أكبري في إيران، كان هذا عملا قاسيا وجبانا قام به نظام بربري لا يحترم حقوق الإنسان لشعبه. تعازينا لأصدقاء وعائلة علي رضا.

من جانبه، قال كليفرلي، عبر حسابه على تويتر، إن إيران أعدمت مواطنا بريطانيا، مؤكدا أن هذا العمل الهمجي يستحق الإدانة بأشد العبارات الممكنة، وهذا الوضع لا يجب أن يبقى دون تغيير.

وأعلن القضاء الإيراني، في وقت سابق، تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق الإيراني البريطاني علي رضا أكبري المتهم بالتجسس.

وأفادت السلطة القضائية الإيرانية، في بيان لها، بأنه تم تنفيذ حكم الإعدام بحق علي رضا أكبري، الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية، والمتهم بالفساد في الأرض واتخاذ إجراءات واسعة النطاق ضد أمن البلاد الداخلي والخارجي من خلال التجسس لصالح جهاز المخابرات التابع للحكومة البريطانية.

وأضاف البيان أن تنفيذ حكم الإعدام شنقا تم صباح اليوم السبت، مشيرا إلى أن ذلك المتهم حصل على مبالغ مالية تقدر بمليون و 805 آلاف يورو، و265 ألف جنيه إسترليني و50 ألف دولار أمريكي، مقابل تجسسه لصالح بريطانيا.

وبثت وسائل إعلام إيرانية، الخميس الماضي، مقطعا مصورا لعلي رضا أكبري المحكوم عليه بالإعدام المدان بتهمة التجسس لصالح بريطانيا، يعترف فيه أنه لعب دورا في اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، في العام 2020.

وامتد الفيديو لما يزيد عن 9 دقائق كاملة، تضمّن صورا له بمفرده أو مع أشخاص ومسؤولين آخرين تم إخفاء وجوههم، متحدثًا عن تواصله مع البريطانيين، ومعترفًا بضلوعه في اغتيال فخري زاده.

وفي أواخر الشهر الماضي، أعلن الحرس الثوري الإيراني اعتقال شبكة تجسس لصالح بريطانيا، في محافظة كرمان، وسط البلاد، تعمل على توسيع رقعة أعمال الشغب في البلاد.

وقال مقر ثار الله التابع للحرس الثوري في كرمان، في بيان له إنه شبكة التجسس تسمى زاغرس وتعمل بأمر من عناصر الاستخبارات البريطانية في المحافظة التي تقع وسط البلاد.