تفاصيل مشاركة رئيس الجمهورية في منتدى دافوس الاقتصادي

20/01/2023
1338

إيرث نيوز / أعلن مكتب رئاسة الجمهورية، اليوم الجمعة، تفاصيل مشاركة الرئيس عبد اللطيف رشيد بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.
وذكر المكتب في بيان ورد لوكالة إيرث نيوز، أن “الرئيس أجرى لقاءات مع عدد من قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركة، كما عكست مشاركة فخامته في الجلسات الحوارية التطورات الإيجابية في الخدمات والبنى التحتية وخطوات الإصلاحات التي اتخذتها الحكومة العراقية في مكافحة الفساد رغم التحديات والمصاعب التي يمر بها العراق”.
وأضاف، أن “رشيد شارك في جلسة حوارية عن (الديمقراطية.. الطريق إلى أمام) والتي عقدت يوم الثلاثاء 17 كانون الثاني 2023 في مقر الكونغرس بدافوس في سويسرا. واقترح رئيس الجمهورية بعض النقاط المهمة تمحورت حول نقد فرض الحصار على دولة، حيث إن الحصار عادة ما يلقي بآثاره السلبية في معظم الأحيان على أكثرية الشعب دون التأثير على الحكومات الدكتاتورية والشمولية، وإشكالية تعرض الانتخابات في بعض الديمقراطيات إلى ضغوط مادية تغير من مسار العملية الديمقراطية وتفرض شخصيات لا تؤمن بها في بعض الأحيان، داعيا الى وجود معيار واحد لحقوق الإنسان يطبق على كل الدول دون استثناء ولا يخضع لتأثيرات العلاقات الخاصة لدعم الديمقراطية”.
وتابع البيان “كما التقى على هامش الجلسة ببعض قادة الدول المشاركة في المنتدى، ومنهم ملك بلجيكا جلالة الملك فيليب، ورئيس جمهورية كوستاريكا السيد رودريغو شافيز”.
واستقبل الرئيس في مقر إقامته في دافوس، وفق البيان، “رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة موانئ دبي العالمية السيد سلطان أحمد بن سُليم، والسيد سهيل البنا العضو المنتدب للشركة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.
وأكد الرئيس عبد اللطيف جمال رشيد أن “هناك الكثير من مجالات العمل والفرص الهائلة للمستثمرين الراغبين بالعمل في العراق، مبينا في هذا السياق أن العراق بيئة خصبة لريادة الأعمال؛ لما يملكه من طاقات وإمكانيات كبيرة مقارنة مع دول أخرى”.
واستقبل أيضا في مقر إقامته في دافوس رئيس حكومة إقليم كردستان السيد مسرور بارزاني، حيث أكّد السيد الرئيس أهمية تكاتف الجهود وتوحيد الرؤى إزاء التحديات التي تواجه العراقيين جميعا. كما تم بحث سوء التفاهم الحاصل بين الأطراف السياسية الكردية وضرورة التركيز على حل المشكلات ووضع مصلحة مواطني الإقليم أولا وعلى مختلف الصعد خصوصا تلك التي تتعلق بالقرارات الحكومية ذات الصلة المباشرة بمعيشة الناس، داعيا إلى ضرورة تغليب المصلحة الوطنية في جميع المسائل العالقة وإيجاد الحلول الحاسمة لها وفقا للدستور والقانون.
واستقبل رئيس الجمهورية الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد، في مبنى المنتدى الاقتصادي العالمي، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية السيدة أوديل رينو باسو.
وأشار رشيد، خلال اللقاء، إلى أن العراق يمتلك الإرادة، ولديه الإمكانيات والطاقات الداعمة لتنمية وطنية شاملة، مُشيراً إلى أن الحكومة العراقية تؤكد أن النهوض بالتنمية المحلية المستدامة يتم من خلال بناء شراكات إقليمية دولية استراتيجية، وتشجيع القطاع الخاص في العراق.
وواصل رئيس الجمهورية لقاءاته على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي حيث التقى الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال السيد يوسف محمد الجيدة، مؤكدا أن العراق أتخذ الكثير من الإجراءات لتسهيل حركة المال، من خلال جملة من القرارات الحكومية التي تسمح باستثمار رؤوس الأموال الأجنبية في العراق.
كما بحث الرئيس تنمية النشاط السياحي والاستفادة من المرافق السياحية المهمة في العراق وتونس، خلال استقباله في مقر إقامته بدافوس، رئيس وزراء تونس السيدة نجلاء بودن، مشيرا إلى أن العراق يمرّ بفترة نهوض وتطور وهناك مشاريع استراتيجية وتنموية لغرض الارتقاء بالنواحي الخدمية والصحية والتعليمية للعراقيين كافة.
وشارك رئيس الجمهورية في الجلسة الحوارية حول مستقبل الشرق الأوسط التي أقيمت في مبنى المنتدى الاقتصادي العالمي.
وأكد فخامته في الجلسة، أن العراقيين عانوا في الفترة الماضية، وخلال فترة الدكتاتورية من الحروب والنزاعات والإرهاب والعنف والعقوبات، مما تسبب بفقر العراق الغني بثرواته، مشيرا إلى أن مرحلة جديدة بدأت بعد الانتخابات الأخيرة فقد أصبحت لدينا ثقة أفضل بأنفسنا وبالمستقبل وتحديدا فيما يتعلق بالسلام والاستقرار.
وتحدث رئيس الجمهورية في الجلسة عن إصلاح القطاع العام في العراق من خلال تحديث بعض القوانين المالية، وتقديم الدعم لتطوير عمل القطاع الخاص، وإلى التعاون مع دول الجوار، وأولويات المشاريع الفورية والمباشرة كمشاريع الصحة والإسكان والمشاريع الاستراتيجية المتعلقة بالنفط والغاز ومشاريع أخرى طموحة كمشروع ميناء الفاو الكبير ومشاريع زراعية قيد التحضير.

التصنيفات : اخبار العراق