وزير الخارجية: الوضع الأمني في العراق جيد وخلايا داعش الارهابي لا تشكل خطراً

21/01/2023
1587

ايرث نيوز/ أكد وزير الخارجيَّة، فؤاد حسين، اليوم السبت، أن الوضع الأمني في العراق جيد وخلايا داعش لا تشكل خطراً.
وذكرت وزارة الخارجية، في بيان ورد لوكالة ايرث نيوز، أن “نائب رئيس الوزراء وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، التقى مع وزير خارجيَّة النمسا الكساندر شالنبيرغ، على هامش أعمال مُنتدى دافوس”.
وأضاف البيان، أنه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة بين البلدين وعدد من القضايا الدوليَّة والإقليميَّة ذات الاهتمام المُشترَك”، لافتاً إلى أن “الجانبين ناقشا ملف اللاجئين العراقيين في دول الإتحاد الأوروبيّ”.
وأشار وزير الخارجية، إلى أنَّ “العراق سيبحث موضوع الهجرة على مُستوى الإتحاد الأوروبيّ خلال الزيارة القادمة التي سيقوم بها إلى بروكسل”.
وأعرب، عن “شكره إلى الوزير النمساويّ بمُناسبة إعادة فتح السفارة النمسا في بغداد”، مُقدمًاً دعوة رسميَّة للوزير شالنبيرغ لـ”زيارة بغداد بصحبة رجال أعمال ومُستثمرين لإجراء حوارات مع نظرائهم العراقيين”.
وتطرق إلى “موضوع تشكيل الحكومة العراقيَّة الجديدة”، مُؤكَّداً أنها “نالت ثقة تحالف قوي في البرلمان العراقي وإنها تسعى لإعادة بناء البني التحتيَّة والإقتصاديَّة وتقديم مشروع المُوازنة العامة خلال الأسابيع القليلة القادمة”.
ولفت حسين، بحسب البيان، إلى “وجود قوة ماليَّة في العراق نتيجة لارتفاع أسعار النفط عالميّا”، مؤكداً أنَّ “الوضع الأمنيّ في العراق جيد على الرغم من وجود بعض الخلايا لعصابات داعش الإرهابيَّة لكنها لا تشكل خطرَا، مع الأخذ بنظر الإعتبار أنَّ تواجدهم في المُخيمات داخل الأراضيّ السوريَّة”.
وأكد، أن “هناك قلقاً من إطلاق سراح قادة داعش وعبورهم إلى الأراضيّ العراقيَّة”.
من جانبه، أوضح الوزير النمساوي شالنبيرغ، أنَّ “بلاده التي تعد صغيرة نسبياً تعانيّ من أزمة اللاجئين الذين تزايدت أعدادهم خلال الماضيّ، إضافةً إلى الأعداد الكبيرة من اللاجئين الأوكرانيين”.
وأضاف أن “بلاده تتوقع ازدياد أعداد اللاجئين خلال العام الجاريّ”، مشيراً إلى “رغبة بلاده بإبرام إتفاقيَّة بهذا الخصوص مع العراق”.