عبد اللهيان: رد إيران على البرلمان الأوروبي سيكون له عواقب على الأمن في المنطقة

22/01/2023
2261

ايرث نيوز/ قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن رد إيران على البرلمان الأوروبي سيكون له عواقب على الأمن في المنطقة ووجود القوات الأوروبية فيها.

جاء ذلك في تصريح للوزير الإيراني لوكالة أنباء “خانه ملت” التابعة للبرلمان الإيراني، اليوم الأحد.

وأضاف عبد اللهيان أن تحرك البرلمان الإيراني لتبني قرار إدراج عسكريي الجيوش الأوروبية على قائمة الإرهاب الإيرانية، يلزم الحكومة بالتعامل مع عسكريي هذه الجيوش بوصفهم إرهابيين.

وأوضح أن هذا القرار قد يفرض تغييرات عميقة على الأمن القومي في المنطقة ووجود القوات الأوروبية فيها.

وردا على سؤال حول احتمال وقف طهران العمل باتفاقية منع انتشار الأسلحة النووية، أجاب بأن “هناك عددا من المسؤولين الأوروبيين ممن ليس لديهم أي خبرة دبلوماسية يرأسون الأجهزة الدبلوماسية لبلادهم”.

وتابع “إذا لم يتحركوا بعقلانية ولم يصححوا مواقفهم، فكل شيء وارد”.

وفي وقت سابق اليوم، تعهد رئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان الإيراني)، محمد باقر قاليباف، برد سريع وحازم ومتبادل، على نظيره ‏الأوروبي، بعدما دعا إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية.

ووفقا لقاليباف، فإن “الحرس الثوري الإيراني هو أكثر تنظيمات مكافحة الإرهاب تفردا في العالم، والتي هزمت تنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا ودول أخرى) بمساعدة الناس في المنطقة، على الرغم من الدعم الأمريكي للتنظيم”.

وكان البرلمان الأوروبي، قد صوت الأربعاء الماضي، بالأغلبية لصالح تمرير قرار يدعو الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية، على خلفية ما وصفه القرار بأنه “قمع وحشي” للاحتجاجات التي أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني في منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي، بعد احتجازها لدى شرطة الأخلاق بتهمة عدم ارتداء الحجاب بشكل لائق.