هجوم مضاد من تيك توك.. 8 مبادئ تفنّد اتهامات الغرب

21/03/2023
1361

ايرث نيوز/ شنت شركة تيك توك هجوما مضادا اليوم الثلاثاء وسط ضغوط غربية متزايدة بشأن الأمن السيبراني ومخاوف المعلومات المضللة، وطرح قواعد ومعايير محدثة للمحتوى.

وحذر الرئيس التنفيذي لشركة تيك توك من فرض حظر أمريكي محتمل على تطبيق مشاركة الفيديو المملوك للصين.

من المقرر أن يمثل الرئيس التنفيذي لتيك توك شو زي تشيو الخميس المقبل أمام المشرعين في الكونغرس الأمريكي، الذين سوف يستجوبونه بشأن ممارسات الخصوصية وأمن البيانات للشركة والعلاقة مع الحكومة الصينية.

قال تشيو في فيديو تيك توك إن جلسة الاستماع “تأتي في لحظة محورية” للشركة، بعد أن قدم المشرعون تدابير من شأنها أن توسع سلطة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لسن حظر أمريكي على التطبيق، الذي يستخدمه أكثر من 150 مليون أمريكي.

وقال: “سأدلي بشهادتي أمام الكونغرس هذا الأسبوع لمشاركة كل ما نقوم به لحماية الأمريكيين باستخدام التطبيق”.

تعرض تطبيق تيك توك للهجوم في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا والمحيط الهادئ، حيث حظر عدد متزايد من الحكومات التطبيق من الأجهزة المستخدمة في الأعمال الرسمية بسبب مخاوف من أنه يشكل مخاطر على الأمن السيبراني وخصوصية البيانات.

حتى الآن، لا يوجد دليل يشير إلى حدوث ذلك أو أن تطبيق تيك توك قد سلم بيانات المستخدم إلى الحكومة الصينية، لكن بعض المنتقدين قالوا إن التطبيق سيفعل ذلك.

حذرت النرويج وهولندا اليوم الثلاثاء من عدم تثبيت تطبيقات مثل تيك توك على الهواتف التي يتم إصدارها لموظفي الحكومة، وفقا لـ”أسوشيتد برس”.

قالت وزارة العدل النرويجية إن هناك “مخاطرة كبيرة” إذا تم تثبيت تيك توك أو تيليغرام على الأجهزة التي يمكنها الوصول إلى “البنية التحتية الرقمية الداخلية أو الخدمات” ، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

طرح تيك توك أيضا قواعد ومعايير محدثة للمحتوى والمستخدمين في مجموعة معاد تنظيمها من إرشادات المجتمع التي تتضمن 8 مبادئ لتوجيه قرارات الإشراف على المحتوى.

قالت جولي دي بايلينكور، الرئيسة العالمية لسياسة المنتجات في تيك توك: “تستند هذه المبادئ إلى التزامنا بدعم حقوق الإنسان وتتماشى مع الأطر القانونية الدولية”.

وقالت إن تطبيق تيك توك يسعى جاهدا ليكون منصفا، ويحمي كرامة الإنسان ويوازن بين حرية التعبير ومنع الأذى.

تم إعادة تجميع الإرشادات، التي تدخل حيز التنفيذ في 21 أبريل/نيسان، من قواعد تيك توك الحالية مع تفاصيل وتفسيرات إضافية.

من بين التغييرات الأكثر أهمية تفاصيل إضافية حول قيود على تقنية التزييف العميق، والمعروفة أيضا باسم الوسائط الاصطناعية التي تم إنشاؤها بواسطة تقنية الذكاء الاصطناعي.

يوضح تيك توك سياسته، قائلا إنه يجب تصنيف جميع المحتويات المزيفة أو التي تم التلاعب بها والتي تعرض مشاهد واقعية للإشارة إلى أنها مزيفة أو تم تغييرها بطريقة ما.

سبق أن حظر تيك توك من التزييف العميق الذي يضلل المشاهدين بشأن أحداث العالم الحقيقي ويسبب الأذى، وتقول الإرشادات المحدثة إن التزييف العميق للشخصيات الخاصة والشباب غير مسموح به أيضا.

لا بأس في استخدام التزييف العميق للشخصيات العامة في سياقات معينة، مثل المحتوى الفني أو التعليمي، ولكن ليس للتأييدات السياسية أو التجارية.

التصنيفات : منوعات