بريق الذهب يخفت بعد مفاجأة دول أوبك+

03/04/2023
1395

ايرث نيوز/ تراجعت أسعار الذهب الاثنين بعد الإعلان المفاجئ من بعض دول أوبك+ بخفض طوعي لإنتاجها من النفط وهو ما أثار مخاوف بشأن أثر ذلك على معدلات التضخم لترتفع الرهانات على رفع أسعار الفائدة في اجتماع الفيدرالي الأميركي المقبل في مايو.

وتراجعت أسعار الذهب في بداية الجلسة بنسبة 0.8 بالمئة إلى 1951.37 دولار للأونصة في بداية التعاملات وهو أدنى مستوى في أسبوع تقريبا، كما انخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب بنسبة 0.9 بالمئة إلى 1968.20 دولار للأونصة.

ومن شأن رفع أسعار الفائدة للحد من التضخم زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.

وقال كبير محللي السوق لدى سيتي إندكس مات سيمبسون إن تراجع الذهب يأتي “مع تقييم المستثمرين لجاذبية الذهب باعتباره من أصول الملاذ الآمن مقابل احتمالية استمرار زيادة أسعار الفائدة لفترة أطول، ومن الواضح أن كفة المخاوف من التضخم وارتفاع أسعار الفائدة رجحت”.

وقفزت أسعار النفط بعد أن أعلنت مجموعة من الدول الأعضاء في أوبك+ عن تخفيضات طوعية للإنتاج، وهو ما قد يدفع التضخم العالمي للارتفاع بعد أيام فقط من تباطؤ بيانات الأسعار الأميركية الذي عزز تفاؤل السوق.

وزاد إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة بشكل معتدل في فبراير وأبدى علامات على التباطؤ على الرغم من بقائه مرتفعا.

وأضاف سيمبسون: “أصبح الذهب الآن عرضة للانخفاض إلى 1900 دولار، بالنظر إلى احتمالية ارتفاع سعر الفائدة الفيدرالي النهائي الذي تحدده الأسواق حالياً”.

وحسب CMA FedWatch، تتوقع الأسواق الآن بنسبة 59.3 بالمئة أن يرفع الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة ربع نقطة في مايو، مما أدى إلى ارتفاع الدولار وزاد من تكلفة الذهب المقوم بالعملة الأميركية على المشترين حاملي العملات الأخرى.

وأشار تقرير لبنك ANZ إلى أن “الطلب على الذهب كملاذ آمن تراجع مع انحسار الاضطرابات المصرفية الأميركية”.

وارتفعت أسعار الذهب ثمانية بالمئة تقريبا في الربع الأول بعد أن عززت الاضطرابات المصرفية العالمية في الآونة الأخيرة الرهانات على إبطاء الفيدرالي الأميركي لوتيرة رفع أسعار الفائدة.

الذهب يتجه لأفضل أداء شهري منذ يوليو 2020 بفضل أزمة البنوك

وقالت المحللة في بنك “ستاندرد تشارترد” سوكي كوبر في مذكرة: “إن شراء البنوك المركزية للذهب، قد لا يكون بنفس القوة التي كانت عليه في عام 2022”.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة مع بداية التداول في التعاملات الفورية بنسبة 2.1 إلى 23.56 دولار للأونصة، وانخفض البلاتين واحدا بالمئة إلى 981.89 دولار، والبلاديوم 0.7 بالمئة إلى 1449.94 دولار.