بعد قرار المحكمة الاتحادية.. حركة حقوق تؤكد على ترميم “البيت الشيعي”

27/12/2021
2667

إيرث نيوز/ اعلنت عن حركة حقوق، اليوم الاثنين، الموافقة على قرار المحكمة الاتحادية بالمصادقة على نتائج الانتخابات، مشيرة الى ان (البيت الشيعي) بحاجة الى الترميم أكثر من أي وقت مضى.

وذكرت الحركة في بيان تلقته وكالة إيرث نيوز، انه “بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات المبكرة ينبغي توضيح التالي: “لقد انبثقت حركة حقوق بداية شهر آب من أجل المساهمة بالتغيير الذي يطمح له شعبنا عبر الطرق الديمقراطية، من خلال اعتماد البرنامج السياسي الواضح و الاشخاص النزيهين وغير المجربين، بعد ان فقدت العملية السياسية مصداقيتها، وباتت مجرد تنازع على المناصب والمصالح”.

واضافت “لذا لم نشترك بأي تحالف أو تجمع سياسي، ولم ننخرط بأي نقاشات تبحث شكل الحكومة القادمة بناءً على مخرجات الانتخابات قبل البت بها، حرصا منا على حقوق جمهورنا والتزاماً منا بضرورة تصحيح المسار وكان صوتنا واضحا برفض كل الضغوط الداخلية والخارجية”.

وتابعت الحركة “كنا ننتظر الانصاف من القضاء باعتباره (الملاذ) بعد أن تعرضت العملية الانتخابية الى التلاعب والسرقة، الأمر الذي لا يمكن السكوت عليه، ولكن مع ذلك نؤكد إلتزامنا بقرار المحكمة الإتحادية رغم ما لحق بنا من ظلم”.

واشارت الى ان “هذه التجربة تؤكد حاجة (البيت الشيعي) الى الترميم أكثر من أي وقت مضى، وعليه سوف تطرح حركة حقوق (مبادرة) للحيلولة دون ذهاب الامور الى الاسوء”.

 

ن.ع