مؤرخ يحذر من احتمال إنشاء ChatGPT دِيناً جديداً!

10/05/2023
1712
ايرث نيوز/ زعم المؤرخ يوفال نوح هراري أن العالم على حافة قيام دين جديد تم إنشاؤه بواسطة الذكاء الاصطناعي.
وقال الأكاديمي – المعروف بكتابه الأكثر مبيعا Sapiens – إن برمجيات مثل ChatGPT يمكن أن تجذب الناس من خلال كتابة نصوص مقدسة.

وفي حديثه في مؤتمر علمي، قال إن الذكاء الاصطناعي تجاوز حدودا جديدة من خلال “إتقان” لغتنا وأصبح الآن قادرا على استخدامها لتشكيل الثقافة البشرية.

واستخدم الدكتور هراري الحدث لإضافة صوته إلى الدعوات المتزايدة لتنظيم القطاع على عجل، والتي حذر الخبراء من أنها وسط سباق تسلح “خطير”.

وقال: “قد نرى في المستقبل أولى الطوائف والأديان في التاريخ التي كُتبت نصوصها بذكاء غير بشري”.

وحذر متحدثا في حدث Frontiers Forum في سويسرا من أن الآلات لديها الآن الأدوات اللازمة لـ “جعلنا نغوص في عالم من الأوهام يشبه المصفوفة (الماتريكس)”، في إشارة إلى فيلم الخيال العلمي لعام 1999.

ويصور فيلم هوليوود الرائد مستقبلا بائسا حيث تكون البشرية محاصرة دون علم لها داخل واقع محاكاة ابتكرته الآلات الذكية لإلهاء البشر أثناء استخدام أجسادهم كمصدر للطاقة.

وقال: “على عكس ما تفترضه بعض نظريات المؤامرة، لا تحتاج حقا إلى زرع رقائق في أدمغة الناس من أجل السيطرة عليهم أو التلاعب بهم. فمنذ آلاف السنين، استخدم الشعراء والسياسيون اللغة ورواية القصص من أجل التلاعب بالناس والسيطرة عليهم وإعادة تشكيل المجتمع. الآن من المحتمل أن يكون الذكاء الاصطناعي قادرا على القيام بذلك. وبمجرد أن تستطيع، لا تحتاج إلى إرسال روبوتات قاتلة لإطلاق النار علينا. يمكن أن تجعل البشر يضغطون على الزناد”.

ودعا إلى تشديد اللوائح، وقال: “نحن بحاجة إلى التصرف بسرعة قبل أن يخرج الذكاء الاصطناعي عن قمقم سيطرتنا. لا يمكن لشركات الأدوية بيع أدوية جديدة للأشخاص دون إخضاع هذه المنتجات أولا لفحوصات سلامة صارمة. وبالمثل، يجب على الحكومات أن تحظر على الفور نشر أي أدوات ذكاء اصطناعي ثورية في المجال العام قبل أن تصبح آمنة”.

التصنيفات : منوعات