الأمطار الموسمية في باكستان تودي بحياة 50 شخصا على الأقل

07/07/2023
2178

قتل ما لا يقل عن خمسين شخصا، بينهم ثمانية أطفال، جراء فيضانات وانهيارات أرضية ناجمة عن الأمطار الموسمية التي اجتاحت باكستان منذ الشهر الماضي، بحسب ما أشار مسؤول محلي.

تهطل الأمطار الموسمية الصيفية على بلدان جنوب آسيا بين يونيو وسبتمبر من كل عام، وتشكل ما بين 70 و80 بالمئة من معدل الأمطار السنوي.

وهذه الظاهرة حيوية لتأمين سبل عيش ملايين المزارعين وضمان الأمن الغذائي في منطقة يبلغ عدد سكانها نحو ملياري شخص، ولكنها تتسبب أيضا بحدوث انهيارات أرضية وفيضانات.

وقال مسؤول محلي في إدارة الكوارث لوكالة “فرانس برس”، “أُبلغ عن خمسين حالة وفاة في حوادث مختلفة متعلقة بهطول المطر في جميع أنحاء باكستان منذ بدء هطول الأمطار الموسمية في 25 يونيو”، مضيفًا أن “87 شخصا أصيبوا خلال هذه الفترة”. 

وأظهرت بيانات رسمية أن غالبية القتلى كانوا في إقليم البنجاب شرق باكستان، وغالبية الوفاة حدثت جراء الصعق بالكهرباء أو بسبب انهيار المباني.

وأكد المتحدث باسم خدمة الإغاثة الطارئة بلال أحمد فايزي، انتشال جثث ثمانية أطفال لقوا حتفهم في انهيار أرضي الخميس في منطقة شانغلا في إقليم خيبر بختونخوا، شمال-غرب البلاد.

وأشار مسؤولون في لاهور، ثاني أكبر مدينة في باكستان، إلى أن هطول الأمطار سجل رقما قياسيا الأربعاء، محولا الطرقات إلى أنهر وتسبب بانقطاع الكهرباء والمياه عن 35 بالمئة من سكان المنطقة هذا الأسبوع.

وتوقعت دائرة الأرصاد الجوية هطول أمطار أكثر غزارة في الأيام المقبلة وحذرت من احتمال حدوث فيضانات.

وقالت هيئة إدارة الكوارث في المقاطعة اليوم الجمعة إنها تعمل على إجلاء الأشخاص الذين يعيشون على طول الممرات المائية.

التصنيفات : اخبار العالم