بعد إخفاء هويتها لـ13 عاما.. الصورة الأولى لوالدة ابن رونالدو المحتملة

12/07/2023
2013

ايرث نيوز/ فجرت صحيفة “موندوديبورتيفو” الإسبانية قنبلة مدوية حول بهوية المرأة التي أنجبت للبرتغالي كريستيانو رونالدو ابنه الأول كريستيانو جونيور.

وولد كريستيانو جونيور الابن البكر للنجم البرتغالي يوم 17 يونيو 2010 في مدينة سان دييغو الأمريكية بولاية كاليفورنيا، ومنذ ذلك الوقت تعد معرفة هوية والدته السر الأكبر في حياة رونالدو الأب رغم مساعي وسائل الإعلام الحثيثة للكشف عنها.
وبعد 13 عاما من ولادته، نشرت الصحيفة صورة قالت إنها يمكن أن تكون لأم كريستيانو جونيور الحقيقية.

وعلقت الصحيفة على الصورة بالقول: “السيدة في الحقيقة تشبه كريستيانو جونيور كثيرا”.

بعد إخفاء هويتها لـ13 عاما.. الصورة الأولى لوالدة ابن رونالدو المحتملة
وعلى ما يبدو أن كريستيانو رونالدو تواجد مع هذه السيدة على أحد الشواطئ خلال إحدى عطلاتها الصيفية.

واستدركت الصحيفة فكتبت: “لا تزال هذه مجرد تكهنات منتشرة بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت يحرص فيه الجميع على معرفة هوية هذه المرأة”.

وكانت صحيفة mirror البريطانية نشرت بعض التفاصيل المتعلقة بوالدة كريستيانو جونيور والاتفاق الذي توصلت إليه مع رونالدو.

وحسب الصحيفة البريطانية، فإن والدة كريستيانو جونيور “المجهولة الهوية” هي طالبة، كانت تبلغ من العمر حينها 20 عاما، وتعرف عليها النجم البرتغالي أثناء فترته الأولى مع مانشستر يونايتد.

وحسب ما يشاع، فإن تلك المرأة كانت تعمل نادلة، وهي فتاة إنجليزية من أصول أمريكية، قابلها الدون ليلة واحدة فقط.

وحين علم رونالدو بحمل الفتاة، طلب من وكيل أعماله خورخي مينديز إجراء فحص إثبات النسب (DNA)، للتأكد من نسب الجنين، وهو ما تم بالفعل.

عند ولادة كريستيانو جونيور، اشترى كريستيانو الأب صمت الفتاة، ودفع لها مبلغ 10 ملايين يورو، شريطة إخفاء هويتها بشكل كامل، وعدم التواصل أبدا مع ابنها، أو الحديث معه ولو على سبيل المصادفة.

وتؤكد الصحيفة وجود بند في العقد الموقع بين محامي رونالدو وهذه المرأة لا يسمح لها بإخبار أي شخص بأنها الأم حتى عائلتها.

وحتى هذه اللحظة فإن كريستيانو جونيور لا يعرف من هي والدته، وعن ذلك قال رونالدو في فيلم وثائقي تم عرضه عام 2015: “سأخبره بالأمر عندما أشعر أن الوقت مناسب، عندما يكون في العاشرة أو 11 أو 18، لا أعرف، يتكهن الناس أنني كنت مع هذه الفتاة أو تلك أو أن هناك أما بديلة، لم أخبر أحدا ولن أفعل ذلك”.

وأضاف: “عندما يكبر كريستيانو جونيور، سأخبره دائما بالحقيقة، لأنه يستحق ذلك، لأنه ابني، لكنني لن أقول ذلك لأن الناس يريدون مني أن أقول ذلك”.

ولدى رونالدو خمسة أبناء أكبرهم كريستيانو جونيور وتوأمان آخران هما إيفا وماتيو، وثلاثتهم من أمين مجهولتين.

بينما أنجب من صديقته عارضة الأزياء الأرجنتينية جورجينا رودريغيز ابنتيه مارتينا وبيلا إزميرالدا.

التصنيفات : رياضية