السوداني: التعاطي مع الغرامات يخضع لمزاج الموظفين الفاسدين ولا بد من التصدي لها

13/07/2023
2340

إيرث نيوز/

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، أن  90% من إجازات البناء يكتنفها الفساد، فيما شدد على ضرورة التصدي للتعاطي مع الغرامات الخاضع لمزاج الموظفين الفاسدين.

وقال رئيس الوزراء في كلمة له خلال زيارته لمبنى أمانة بغداد، وتابعتها وكالة “إيرث نيوز” إن “تبسيط الإجراءات في دوائر الدولة سيقضي على الكثير من حالات الفساد التي تحصل عبر الاحتكاك المباشر بالمواطنين”، لافتا الى “أهمية التعامل إلكترونياً”.

وأضاف، أن “90% من عمليات منح إجازات البناء فيها فساد وعرقلة للعمل”، مشددا على “العمل لردع الفاسدين والمرتشين”.

وتابع “أننا سنعمل على وضع ضوابط في تبسيط الإجراءات”، لافتا الى أن “هناك متنفذين يسيطرون على كابسات النظافة في المناطق الشعبية مقابل مبالغ مالية”.

وذكر أن “هناك من نصب نفسه متعهداً لتأجير الشوارع ويأخذ من الناس أجرة وقوف دون أي تكليف قانوني”، مشيرا الى “ورود شكاوى من المواطنين حول  بطء تنفيذ المشاريع الخاصة باكساء الشوارع وسنعمل على معالجتها”

ولفت الى أن “الحكومة تبنت الخدمات كأولوية في عملها وسنتابع مشاكل المواطنين ونعمل على تحقيقها”، موضحا أن “التعاطي مع الغرامات يخضع لمزاج الموظفين الفاسدين ولابد من التصدي لها”.

وأجرى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، مساء أمس الأربعاء، زيارة إلى مبنى أمانة بغداد، وكان في استقباله أمين بغداد والكادر المتقدم في الأمانة، حيث عقد اجتماع مع مديري البلديات في العاصمة بغداد، واطّلع على سير عمل تنفيذ المشاريع الخاصة بماء الشرب والصرّف الصحي ومشاريع البنى التحتية، وتابع مع مديري البلديات مستويات الإنجاز والعقبات التي تعترض تنفيذ الخطط المعدّة وفق الجداول الزمنية، وأكد متابعته شخصياً، من أجل تذليل العقبات التي تواجه سير تنفيذ المشاريع، والقيام بزيارات ميدانية لمواقع العمل.

وشدد رئيس الوزراء على “حاجة العاصمة بغداد لمضاعفة الأعمال الخدمية في مناطقها وأحيائها السكنية، وأن تكون بمستوى استثنائي من حيث التنفيذ والتوقيتات”، مشددا على “ضرورة بذل أقصى الجهود لخدمة أبناء العاصمة وتوفير الخدمات البلدية، كي تظهر بغداد بأبهى صورة، وتعكس تاريخها وتراثها المشرق”.

وأكد “أهمية أن تحظى العاصمة بالأولوية في تنفيذ شعار عام الخدمات والمشاريع الذي أطلقته الحكومة، والذي جاء منسجماً مع رؤيتها تجاه توفير الخدمات في كل أنحاء العراق”، مشيراً إلى “ضرورة الاهتمام بالجانب الحضري والثقافي لما تمتلكه من إمكانات في هذا الجانب، فضلاً عن تطوير مداخل العاصمة والاهتمام بالمساحات الخضراء، بما يضفي عناصر جمالية وبيئية في مناطقها وشوارعها”.

ووجّه رئيس مجلس الوزراء “بمعالجة جميع الملاحظات على عمل الأمانة التي طُرحت خلال الاجتماع، حيث ستجري متابعة خطوات المعالجات في زيارات لاحقة له”.