المالكي يرد على اتهامات التيار الصدري لحزب الدعوة

16/07/2023
1918

ايرث نيوز/ رد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي اليوم الاحد، على اتهامات التيار الصدري لحزب الدعوة بالاساءة للشهيد المرجع سماحة اية الله العظمى السيد محمد صادق الصدر ( قدس سره ).

وذكر مكتب المالكي في بيان تلقته ايرث نيوز، انه “في معرض رده على اسئلة الصحفيين الموجهة له عبر نافذة التواصل مع وسائل الاعلام الخاصة بالموقع الالكتروني للمكتب الاعلامي لرئيس ائتلاف دولة القانون، حول الموقف من الادعاءات بالاساءة للشهيد المرجع سماحة اية الله العظمى السيد محمد صادق الصدر ( قدس سره )، والاعتداءات التي استهدفت مقرات حزب الدعوة الاسلامية امس”.

واكد المالكي بحسب البيان انه “لأمر غريب ان نسمع ادعاء من بعض الأخوة من التيار الصدري لاسيما بعض قياداتهم باتهام لحزب الدعوة الاسلامية وائتلاف دولة القانون بالإساءة الى مقام الشهيد آية الله العظمى السيد محمد صادق الصدر ( قدس سره)، رغم تأكيدات الحزب وامينه العام باستنكار ورفض كل الممارسات التي تسيء للشهيدين الصدرين وجميع المراجع العظام”.
واضاف، “علينا ان نطرح بعض التساؤلات ونقول من الذي وقف ودعم حركة الشهيد سماحة اية الله العظمى السيد محمد صادق الصدر ( قدس سره) خارج العراق وداخله ؟ ومن الذي دعم حركة الاخوة في التيار الصدري بعد استشهاد اية الله العظمى السيد محمد صادق الصدر في سوريا وايران؟”.

واشار رئيس ائتلاف دولة القانون الى ان “توجيه الاتهام لحزب الدعوة والدعاة بالإساءة للشهيد السيد محمد الصدر وما تبعه امس من اعتداءات على مقرات حزب الدعوة هي ممارسات مؤسفة اثلجت قلوب اعداء العراق واعداء المدرسة الصدرية، وان هذه الاعمال لن تصب في مصلحة ابناء العراق وابناء المذهب الواحد”.

وتابع، “نجدد التأكيد على رفضنا واستنكارنا لكل من يحاول اثارة الفتن ويسيء للشهيد السيد محمد صادق الصدر (رض) ولكل المراجع الكرام وندعو الجميع وبالأخص الاخوة في التيار الصدري الى الحذر من مخططات الاعداء ومحاولات خلط الأوراق، داعيا “الحكومة والجهات المعنية القيام بواجباتها في حماية مقرات الاحزاب السياسية ومنع اي اعتداء من شأنه تعكير اجواء الاستقرار الذي يشهده بلدنا الحبيب، ومنع اي محاولات داخلية وخارجية للنفخ بنار الفتنة”.