برلماني سابق: الأحكام القضائية تشهد تدخلا سياسيا

16/07/2023
2137

أكد النائب السابق حسن فدعم، اليوم الاحد، أن انصاف الضحايا، يتحقق من خلال تنفيذ حكم الاحكام الشرعية والقصاص بالمجرمين.

وقال فدعم في تصريح لوكالة “ايرث نيوز”، إن “الحقوق التي توفر احيانا لذوي الشهداء من الحقوق المادية هي ليست انصافا للضحايا، وانما ايقاع العقوبة وتنفيذ العقوبة بالجاني هو حقيقة انصاف الضحايا و رد الاعتبار للضحايا”.

وأضاف: “هناك محكومين بالاعدام كثيرين لكن بعد ان تحكم المحكمة بالاعدام هناك اجراءات يجب تنفيذها وتحقيقها بعضها تتعلق بالقضايا القضائية بالتمييز والمصادقة وبعضها تتعلق باصدار المرسوم الجمهوري”.

وتابع، “فيما يخص الاجراءات القضائية فهي مكتملة وكملت الدورة الجرمية اجراءاتها من المحاكمة الى اصدار الحكم الى المصادقة عليه بقى اصدار المرسوم الجمهوري بالتنفيذ من قبل رئيس الجمهورية هنا تتأخر كثيرا مراسيم الجمهورية وللضغوط السياسية دور مهم واساسي في تعطيل وتنفيذ اصدار المراسم الجمهورية”.

وأشار على ان “وزارة العدل وهي الجهة المعنية بتنفيذ الاحكام لا تستطيع تنفيذ حكم الاعدام بالمدانين الا بعد اصدار المرسوم الجمهوري بالتنفيذ وهذا الامر ما زال الى الان يتعطل ويتأخر كثيرا في رئاسة الجمهورية، وطالبنا كثيرا وشكلنا ضغط على رئاسة الجمهورية في المراحل السابقة ونفذت بعض الاحكام في مجرمي سبايكر وغيرهم”.

واختتم بالقول: ” “نتمنى ونأمل من رئاسة الجمهورية ان تمضي في اصدار مراسيم الجمهورية لاحقاق القصاص وانصاف الضحايا”.