الخارجية النيابية في أول تعليق على حرق المصحف والعلم العراقي

20/07/2023
2332

علقت لجنة العلاقات الخارجية، اليوم الخميس، حول تداعيات الأحداث التي شهدتها السفارة العراقية في السويد.

وقال عضو اللجنة النائب عامر الفائز، في تصريح لوكالة “ايرث نيوز”، إنه “فيما يتعلق باجراءات رئيس الوزراء مع السفارة السويدية يعتبر تصرفا صحيحا ودبلوماسيا وربما غير كاف، انما هو مجرد رسالة بداية لان عمل هذا التعدي على مقدسات المسلمين والتعدي على الاديان بشكل عام سيدفع نحو التشدد والتعصب بالاراء وهذا امر مرفوض عالميا”.

وأضاف أن “التعصب الفكري والاعتداء على حرية الاخرين تحت عنوان حرية التعبير، يعتبر حجة في الحقيقة فاجراءات دولة رئيس الوزراء في طرد السفيرة السويدية اجراء صحيح ولكنه غير كاف، خصوصا اذا تكرر العمل فيجب المقاطعة النهائية لان السويد بهذه التصرفات تتصرف تصرفا غير ملتزم وتصرف غير مسؤول وغير منضبط”.

وتابع، أن “ما حصل في السويد يعد اعتداء على حقوق الناس فحرق المصحف، ليس الا حملة ضد الاديان وحملة نحو العلمانية وهذا الامر مرفوض”، مشيرا الى ان “العلمانيين هم كذلك لهم حرية الاعتقاد وحرية التعبير لكن لا يجوز لهم الاعتداء على حريات الاخرين ومعتقدات الاخرين وهذا امر مرفوض ويعتبر عملا ارهابيا ويشجع الفكر المتطرف”.