بكتيريا تعيش في الحلق أصبحت سببا رئيسيا لعدوى خطيرة

22/07/2023
2647

ايرث نيوز/ اكتشف علماء معهد بيتر دوهرتي للعدوى والمناعة ومعهد مينزيس للبحوث الطبية، أن بكتيريا تعيش في الحلق قد تكون سببا رئيسيا لانتقال عدوى خطيرة تسببها المكورات العقدية من المجموعة А.

وتشير مجلة The Lancet Microbe، إلى أنه وفقا لعلماء المعهدين توجد بكتيريا Streptococcus pyogenes (مكورات عقدية) عادة على الجلد وفي الحلق. ويمكن أن تسبب التهاب الحلق والقوباء والتهابات مجرى الدم وأمراض القلب الروماتيزمية. وقد درس الباحثون طرق انتقال المكورات العقدية من المجموعة А بطرق متنوعة لتطوير استراتيجيات أكثر فعالية للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

ومن أجل ذلك حلل الباحثون التركيب الجيني لمئات العينات من هذه البكتيريا أخذت من الحلق ومناطق الجلد المصابة بالقوباء من سكان أستراليا الأصليين.

واتضح للباحثين أن الطريقة الرئيسية لإنتقال العدوى هي عبر حلق الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أعراض العدوى -63 بالمئة من الحالات. مع العلم أنه كان يعتقد سابقا أنها تنتقل غالبا عبر الجلد.

واستنادا إلى هذا الاكتشاف، سيتمكن الباحثون من ابتكار طرق جديدة لمنع انتشار هذه العدوى، فمثلا يمكن ابتكار لقاح لمكافحة هذه البكتيريا في الحلق.

التصنيفات : منوعات