التفكير والقراءة والدراسة تحرق السعرات الحرارية أيضاً؟ إليك ما تقوله الدراسات

22/07/2023
1537

عند الحديث عن حرق السعرات الحرارية يمر بأذهاننا على الفور المجهود المضني الذي نبذله في ممارسة التمارين الرياضية في المنزل أو صالة الألعاب الرياضية، لكن هل كنت تعلم أن مجرد الجلوس في المنزل لقراءة كتاب قد تساعدك أيضاً على حرق السعرات الحرارية؟

التفكير يحرق السعرات الحرارية أيضاً

تستنزف المهام العقلية الكثير من الطاقة الجسدية وغالبًا ما تجعلك تشعر بالاستنزاف، حتى لو لم تتحرك طوال اليوم. فهل يعمل عقلك على حرق السعرات الحرارية في هذه الأثناء؟ الجواب هو نعم، لكن بالتأكيد لا يقوم الجسم بحرق السعرات الحرارية ذاتها التي يحرقها خلال التمرين الجسدي، مع ذلك فإن قدرة أجسادنا على حرق السعرات حتى في وقت الراحة لا يزال أمراً مثيراً للاهتمام.

كيف نحرق السعرات عن طريق النشاط الذهني؟

أولاً عليك أن تعرف أن  السعرات الحرارية هي وحدة لقياس الطاقة ، إذ نحتاج إلى الكثير من الطاقة يومياً للقيام بعمليات مثل التنفس ، والحفاظ على تدفق الدم ، وهضم الطعام ، وتنظيم درجة حرارة الجسم. كذلك، يقوم الدماغ بتنسيق جميع وظائف الجسم تقريبًا ، ويتطلب الكثير من الطاقة للقيام بذلك.

يستخدم هذا العضو الحيوي حوالي 20٪ من الطاقة التي يحرقها الجسم أثناء الراحة. لذلك ، إذا كنت تحرق مثلاً  1600 سعرة حرارية أثناء الراحة ، فسيتم تحويل حوالي 320 سعرة حرارية لتشغيل الدماغ وحده.

لكن كيف يتم حرق السعرات عن طريق النشاط الذهني؟ تقوم الأوعية الدموية بتوصيل الطاقة إلى الدماغ بشكل رئيسي على شكل جلوكوز (سكر الدم). عندما يتم تنشيط منطقة من الدماغ ، تتمدد الأوعية الدموية لزيادة تدفق الدم والمواد المغذية مثل الجلوكوز لتلبية متطلبات الطاقة العالية لتلك المنطقة.

ويبدو أن تدفق الدم يزداد أكثر إلى مناطق الدماغ المسؤولة عن المهام العقلية الأكثر تعقيدًا. وجد باحثون في دراسة نُشرت في عام 2021 أن إكمال اختبار ذهني كان مرتبطًا بزيادة تدفق الدم في الشريان الدماغي الأوسط .

هذه الآلية هي التي قد تكون السبب وراء زيادة المهام الذهنية من معدل حرق السعرات الحرارية.

تظهر التقديرات الحالية من جامعة هارفارد أن الشخص الذي يبلغ وزنه 155 رطلاً يمكن أن يتوقع حرق 80 سعرًا حراريًا إضافيًا إذا أمضى ساعة واحدة في القراءة ، و 70 سعرًا حراريًا إذا أمضى ساعة وهو يستمع إلى درس أو محاضرة ما و 44 سعرًا حراريًا في الساعة أثناء النوم (إذ يكون الدماغ نشطًا حتى خلال فترة  النوم والراحة ) .

لكن هذه تقديرات تقريبية ، حيث لا توجد الكثير من البيانات الدقيقة التي تربط بشكل مباشر الجهود المعرفية والسعرات الحرارية المحروقة بشكل عام.

طرق فعالة لدعم التمثيل الغذائي

وبعيداً عن حرق السعرات الحرارية من خلال ممارسة الأعمال الذهنية،  إذا كنت تبحث عن طرق لحرق المزيد من السعرات الحرارية وزيادة التمثيل الغذائي الخاص بك فقد تساعدك النصائح التالية:

1. إعطاء الأولوية للنوم الجيد

ترتبط قلة النوم بمقاييس متعددة للخلل الأيضي  مثل زيادة الشهية وزيادة الوزن وسوء التحكم في نسبة السكر في الدم. ومع ذلك ، فإن النوم الكافي يساعدك على الحفاظ على الطاقة الجسدية والعقلية المثلى طوال اليوم.

مارس عادات نوم جيدة عن طريق إنشاء طقوس تساعدك على الاسترخاء، على سبيل المثال ابتعد عن شاشات التلفاز والهاتف قبل النوم، وتجنب الكافيين وحافظ على روتين معين للذهاب إلى النوم في ساعة محددة يومياً.

2. أضف تمارين القوة إلى روتينك

تتضمن تمارين القوة دفع أو سحب أو رفع أشياء ثقيلة لتنمية عضلاتك ، وهي واحدة من أفضل الطرق لزيادة معدل الأيض الأساسي ( عدد السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء الراحة). يُنصح عمومًا بالحصول على جلستين من تمارين القوة في الأسبوع لتدريب جميع العضلات الرئيسية (مثل ظهرك وصدرك وساقيك وما إلى ذلك).

3. اتبع نظام غذائي صحي.

النظام الغذائي هو أحد أهم العوامل التي تؤثر على صحتك الأيضية . إن اتباع نظام غذائي متوازن غني بالمغذيات لا يدعم فقط نمو العضلات من خلال تدريب القوة ، ولكنه يلعب دورًا رئيسيًا في تعزيز توازن السكر في الدم وتعزيز الشعور بالشبع وتحسين التمثيل الغذائي للدهون.

4. جرب مكملات mbg +

قد تكون مكملات mbg + إضافة رائعة إلى الروتين اليومي الذي يركز على التمثيل الغذائي.

تحتوي هذه التركيبة متعددة الأبعاد على خمسة مستخلصات نباتية (الكابسيسين ، وحبوب الجنة ، والعنب البري ، والكافيين ، و EGCG من الشاي الأخضر) وهي مكونات تمت دراستها إكلينيكيًا وثبت أنها تساعد في زيادة إنفاق الطاقة ، ومكافحة تراكم الدهون الحشوية ، وتنظيم هرمونات الشهية. 

وقد تم تصميم هذه المكملات لتستخدم كجزء من نهج شامل (جنبًا إلى جنب مع النصائح آنفة الذكر) لتحسين توازن الطاقة والمساعدة على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

التصنيفات : منوعات