إيران تستدعي سفير الدنمارك لديها احتجاجا على حرق القرآن

23/07/2023
2227

ايرث نيوز/ أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، “استدعاء سفير الدنمارك في طهران وإبلاغه احتجاجها الشديد على الإساءة للمصحف الشريف”.

وقالت الخارجية الإيرانية، في بيان لها، إن “مساعد وزير الخارجية الايراني أبلغ السفير الدنماركي خلال جلسة الاستدعاء أن حرق الكتب السماوية في أوروبا يعيد إلى الأذهان أجواء القرون الوسطى المظلمة التي كانت تخيم على هذه القارة”، حسب وكالة الأنباء الإيرانية- إرنا.

وأضاف المسؤول الإيراني، أن “الصمت على هذه الجرائم الثقافية الفضيعة لن يؤدي سوى إلى العنف وتشجيع الإرهاب”، مؤكدا أن بلاده تطالب حكومة الدنمارك أن تتخذ إجراءات جادة لمنع تكرار هذه الإجراءات من خلال اتخاذ إجراءات وقائية.

من جانبه، أعرب سفير الدنمارك عن أسفه لما حدث من انتهاك حرمة القرآن الكريم في كوبنهاغن، قائلا: إن “وزير خارجية الدنمارك أدان بوضوح إهانة القرآن ووصفه بالعمل الفظيع”.

واستدعى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، مؤخرا، سفير السويد إلى وزارة الخارجية، وتم إبلاغه احتجاج جمهورية إيران الإسلامية الشديد على ذلك، وتحميل الحكومة السويدية المسؤولية الكاملة عن عواقب إثارة مشاعر المسلمين في العالم.

وأشار إلى القرار الأخير الذي وافق عليه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف ضد إهانة القرآن الكريم، واعتبر إعادة الحكومة السويدية السماح بتدنيس القرآن الكريم، استخفافا بقرارات المؤسسات والمنظمات الدولية.

وقام المواطن العراقي السويدي، سلوان موميكا، الخميس الماضي، وللمرة الثانية خلال الأسابيع القليلة الماضية، بالإساءة للقرآن بدعم من الشرطة السويدية.

وقبل فترة، بعد أن قام موميكا بحرق نسخة من القرآن الكريم في أول أيام عيد الأضحى المبارك، استدعى مدير عام دائرة غرب أوروبا في الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال السويدي لدى طهران وأبلغه احتجاج إيران، على ذلك وانتقد الحكومة السويدية على السماح بمثل هذه الإساءات بحجة حرية التعبير.

كما أن الخارجية الإيرانية أرجأت إرسال سفيرها الجديد إلى ستوكهولم احتجاجا على ذلك. ولقيت الإساءة للقرآن موجة واسعة من الاستنكار والإدانة لدى مسلمي العالم تجاه العمل المستهجن.