النزاهة والرقابة المالية يشددان على تكثيف جهود مكافحة الفساد

23/07/2023
1152

ايرث نيوز/ شدَّد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الاحد، على ضرورة سيادة القانون واحترام المُؤسَّسات الدستوريَّة، لا سيما القضاء والأجهزة الرقابيَّة، التي تبذل جهوداً مضنية؛ من أجل مكافحة الفساد، وملاحقة الفاسدين وكبح جماحهم.

وذكر بيان للنزاهة تلقته ايرث نيوز، أن “رئيسها القاضي حيدر حنون وخلال زيارته مقر ديوان الرقابة المالية الاتحادي ولقائه برئيسها المحاسب القانوني عمار صبحي خلف، نوَّه بعمل الأجهزة الرقابيَّة والجهود التي تبذلها؛ من أجل الحفاظ على المال العام، ومُلاحقة الخروقات الماليَّة والإداريَّة التي تمثل جرائم يحاسب عليها القانون”، لافتاً إلى أنَّ “المسؤولية الملقاة على عاتق هيئة النزاهة وديوان الرقابة الماليَّة الاتحاديَّين جسيمة، وتحتاج إلى الإخلاص والكفاءة؛ للاضطلاع بهذه المهمَّة الوطنيَّة النبيلة.”

وأردف رئيس الهيئة، أن “مجلس الخدمة رفع ثقلاً كبيراً عن كاهل الدولة وأسهم في توظيف المُتقدّمين للخدمة العامَّة وفق معايير الشهادة والاختصاص”، مُبيّناً أنَّ “إدارة الموارد البشريَّة في مُؤسَّسات الدولة مهمَّة جداً وتفضي عبر وضع الرجل المناسب في المكان المناسب في تقليص مسالك الفساد ووقاية مُوظَّفي القطاع العام من الوقوع في مهاوي الفساد”، مُنبّهاً أنَّ “اقتراف بعض المُوظَّفين والمسؤولين في أيَّة مُؤسَّـسةٍ لجريمة الفساد لا يمكن أن يَصِمَ تلك المُؤسَّـسة، مُنوّهاً بأنَّ المُؤسَّسة تبقى ناصعة بمُوظَّفيها النزهاء المُتميّزين الشرفاء”.

من جانبه، أشار رئيس ديوان الرقابة، إلى أنَّ “الهيئة والديوان هما رأس الحربة وحائط الصدّ الأول في ميدان مُكافحة الفساد، لافتاً إلى أنَّ هاتين المُؤسَّستين الرقابيَّتين لا يمكن أن تعرقا عمليَّة الصرف أو إعاقة مشاريع التنمية والبنى التحتيَّة، بل يحرصان على أن تتمَّ عمليات التعاقد والصرف وفق السياقات القانونيَّة وتعليمات العقود الحكوميَّة، والتأكُّد من عدم وجود شبهات هدرٍ أو إضرارٍ للمال العام”، مُنبِّهاً إلى أنَّ “ذلك يُسهم في تعزيز ثقة المواطن بالدولة ومؤسَّساتها الدستوريَّة”.

التصنيفات : اخبار العراق