توجيه من بارزاني بعد مقتل ضابط كبير في زاخو

24/07/2023
2534

كتب مسرور بارزاني في برقية تعزية: “الليلة الماضية، في عمل مريب، انفجرت سيارة العميد المتقاعد محمد ميرزا يونس صوفي، في مدينة زاخو، مما أسفر عن مقتل هذا الضابط الدؤوب في مجلس أمن إقليم كردستان”.  

وعبر رئيس وزراء الاقليم عن تعازيه لأسرة العميد ورفاقه، وأصدر تعليماته للمؤسسات المعنية بـ”إجراء تحقيق شامل في الحادث وكشف الأيدي وراء هذه الجريمة”.  

واشتعلت النيران بسيارة في مدينة زاخو ليلة أمس ما أدى الى وفاة السائق.  

ولم تتضح إذا تم استهداف السيارة بطائرة مسيرة، أم أنها كانت مفخخة.  

وبحسب المعلومات التي أدلت بها مصادر مطلعة لوسائل اعلام كردية محلية، فإن الشخص الذي تم استهدافه بداخل السيارة يُدعي محمد ميرزا صوفي، وعمره 56 عاماً.  

وبحسب ما قاله أحد أصدقائه، فإن الشخص المذكور يعد أحد البيشمركة القُدامى، وتعرض للتهديد عدة مرات سابقة من قِبل حزب العمال الكردستاني التركي.  

وذكرت مصدر تابع للحزب الديمقراطي أن “السيارة كانت مُراقبة، قبل أن يتم استهدافها”، موضحاً “كان مع السائق داخل السيارة أحد أقربائه ونزل في وقت سابق قبل أن تنفجر على بعد 20 متراً”.