مخرجات اجتماع اللجنة المالية مع محافظ البنك المركزي بخصوص الدولار

24/07/2023
1975

استضافت اللجنة المالية برئاسة عطوان العطواني وحضور اعضائها يوم الاثنين، محافظ البنك المركزي علي العلاق، بشأن مناقشة القطاع المصرفي وارتفاع اسعار صرف الدينار مقابل الدولار، واسباب العقوبات المفروضة على عدد من المصارف العراقية.

ورحب رئيس اللجنة خلال الاستضافة التي حضرها عدد من نواب اللجان الاخرى بمحافظ البنك المركزي، مؤكدا ان هناك تفاؤلا في عملية اصلاح الواقع الاقتصادي وادارة الاموال، ومسار السيطرة على سعر الصرف، مضيفا: نأمل في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وتحسين الاداء، لافتا الى ان هناك مشكلة متعلقة بوجود العقوبات المفروضة على بعض المصارف مما يؤدي الى تحديات توجب مواجهتها وضرورة ايجاد اجراءات كفيلة للسيطرة على سوق العمل وسعر الصرف.

من جانبه استعرض علي العلاق جملة من القضايا المتعلقة بعمل البنك المركزي والسياسة النقدية، مبينا ان مهمة البنك المركزي هي تحقيق الاستقرار النقدي والسيطرة على الاسعار، واوضح بوجوب احداث التوازن بين العرض والطلب على العملة الاجنبية، ومراقبة العملة النقدية الداخلة والخارجة من خلال المنافذ والتأكيد على دخولها بشكل اصولي، مضيفا ان المبدأ العام للاستقرار النقدي هو ارتباط سعر الصرف بالنقد، مستدركا ان المشكلة تكمن بزيادة الطلب على العملة، فيما يوفر البنك العملة عن طريق المنصة، مؤكدا استعداده للتعاون في سبيل الخروج من الازمة.

ووجه اعضاء اللجنة عددا من الاسئلة بخصوص اسباب ارتفاع اسعار الصرف، والعقوبات المفروضة على بعض المصارف، وما هي الاجراءات التي يتبعها البنك المركزي للوقوف على التفاصيل، مع اهمية وضع حلول جذرية لتلك الازمة.

وركزت الملاحظات على ضرورة اتباع سياسة نقدية تهتم بتحقيق حزم اقتصادية تلبي متطلبات سوق العمل، وتحديد عدد المصارف المعتمدة لدى البنك المركزي، وايجاد خطط واضحة لمعالجة الوضع المالي كون المتضرر الاكثر هو المواطن العراقي والفئات الفقيرة، فضلا عن كيفية حماية الدينار العراقي، ومراقبة شركات الصرافة، اضافة الى اجراءات التعامل مع المصارف، مشددة على اهمية تظافر الجهود من اجل دعم المؤسسة المالية وتلافي نتائج المرحلة.

واكدت اللجنة المالية في ختام الاجتماع على دعم القرارات التي تتخذها الحكومة بحيث تصب في المصلحة العامة للبلد وبناء نظام مالي واقتصادي متطور.