منها العقوبات الامريكية.. خبير اقتصادي يحدد سبب ارتفاع الدولار امام الدينار من جديد

24/07/2023
1508

ايرث نيوز/ حدد الخبير الاقتصادي نبيل جعفر المرسومي، اليوم الاثنين، عاملين اثنين تسببا برفع عملة الدولار امام الدينار العراقي، فيما بين ان الارتفاع هو خارج ارادة البنك المركزي العراقي.

وقال الخبير في تصريح لايرث نيوز: “من الواضح لا احد يستطيع كبح جماح الدولار، واليوم وصل الى 155 الف دينار لكل 100 دولار هو الاكبر منذ تعديل سعر الصرف قبل ست اشهر ويبدو انه ايضا الدولار مرشح للارتفاع في الايام القادمة”.
واضاف انه “بسبب عاملين اثنين ارتفع الدولار، الاول العقوبات الامريكية على 14 مصرف عراقي وذلك يصبح هناك 18 مصرف عراقي تحت العقوبات الامريكية بمعنى انه يتم منعه من استخدام التحويلات المصرفية عبر المنصة الالكترونية”، مشيرا “صحيح مخالفة هذه المصارف كانت في عام 2022 وقبل المنصة الالكترونية ولكن توقيت تنفيذ العقوبات في هذا الشهر له دلالة بانه هناك من يريد ان يطلق العنان للدولار لكي يرتفع، وبالفعل اتسعت الفجوة اليوم كثيرا بين السعرين الرسمي والموازي”.

وتابع “هذا يدل ايضا من ناحية اخرى ان الامر خارج ارادة البنك المركزي العراقي، حيث لا يمتلك الادوات التي تستطيع كبح جماح الدولار وكل الذي استخدمه لم يجدي نفعا، لان الدولار النقدي اليوم مطلوب بشدة في السوق العراقي من اجل تمويل الاستيرادات الكبيرة مع ايران لتصل الى 10 مليارات دولار سنويا وبعض الاستيرادات من سوريا ومن بعض الشركات التركية”.

وبين “بالتالي ما دامت ايران بالذات تحت العقوبات الامريكية ومادامت الولايات المتحدة الامريكية لاتسمح بتحويل الدولار اليها عبر القنوات المصرفية، فيزداد الضغط على الدولار وبذلك يرتفع سعر صرف الدولار الموازي وسيرتفع كثيرا في الايام القادمة عندما يطلق العنان ويتم تنفيذ موازنة 2023 التي ستؤدي الى زيادة الانفاق العام بالدينار العراقي الى الضعف باعتبار هذا شهر اب ومن شانه ان يضغط على الدولار”.

ولفت “لان هذا الانفاق الكبير سيؤدي الى الزيادة الطلب على السلع الاستهلاكية والاستثمارية ومعظمها سلع مستوردة من الخارج وبالتالي ستزداد الحاجة الى الدولار وتتسع الفجوة في قادم الايام”.

د. نبيل جعفر المرسومي
اكاديمي وخبير اقتصادي

التصنيفات : سلايدر | اقتصادية