هيئة الاتصالات: المؤسسات الاعلامية كانت شريك اساسي في دحر الارهاب

25/07/2023
1971

ايرث نيوز/ وقعت هيئة الإعلام والاتصالات وهيئة النزاهة الاتحادية اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم واسعة المحاور لتعزيز مفاهيم النزاهة بين فئات المجتمع والوقاية من آفة الفساد بالتعاون مع المؤسسات المجتمعية والتي من أهمها وسائل الإعلام.

وعقد رئيس هيئة الإعلام والاتصالات علي المؤيد ورئيس هيئة النزاهة حيدر حنون مؤتمراً صحفياً مشتركاً تابعته ايرث نيوز أعلنا فيه عن “أهمية التعاون المشترك من خلال بناء القدرات الفعالة في مجالات مكافحة الفساد والوقاية منه.

وأكد المؤيد أن “هذا التعاون يأتي في إطار الجهود الحكومية التي تؤكد على التعشيق بين المؤسسات الحكومية والجهات الرقابية من أجل حل الملفات الشائكة والعالقة.

ونوه إلى أنه “كان هناك دور كبير للمتابعة الحكومية المتمثلة بدولة رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان ومجلس النواب العراقي واللجان التخصصية فيه بتدعيم جهد الهيئتين في كل الميادين، وأهمها فتح الهيئة لملفات عالقة وشائكة كانت تمثل صندوقاً اسوداً تمخض عنه استرداد اموال كبيرة للدولة العراقية.

من جهته قال رئيس هيئة النزاهة الاتحادية أنه “يجري التعويل بشكل كبير على ملف الإعلام في التوعية والتثقيف بعملية مكافحة الفساد ومنع انتشاره واسترداد أموال الشعب، مؤكداً أن هيئة النزاهة تعمل على ترصين أسس بناء الدولة والنزاهة، وإبعاد الناس عن آفة الفساد.

وأضاف أن “الاتفاق المشترك مع هيئة الإعلام والاتصالات سيشمل إطلاق برامج تدريبية مشتركة للإعلاميين والكوادر الصحفية وللملاكات المختصة العاملة في هيئة النزاهة الاتحادية، معرباً عن أمله في تحقيق الفائدة المرجوة من دور الإعلام الاستقصائي لرفع الجانب البلاغي عن حالات الفساد باعتبار وسائل الإعلام النافذة الحقيقية لكل احتياجات المواطن.

يشار إلى أن اتفاقية التعاون الاستراتيجية تتضمن تعزيز التعاون بين مؤسسات الدولة فيما بينها من جهة، ومع المؤسسات المجتمعية ومن ضمنها وسائل الإعلام للحد من الفساد، وتثقيف المجتمع في آليات التعامل مع ملفات الفساد وكشفها، حيث تعمل هيئة النزاهة على التعاطي مع الملفات الحقيقية عن الفساد التي يجري عرضها عبر المؤسسات الإعلامية.