النفط يتراجع لكن آمال تحفيز الصين لاقتصادها تحد من الخسائر

26/07/2023
1237

ايرث نيوز/ انخفضت أسعار النفط خلال التعاملات الآسيوية المبكرة، الأربعاء، متراجعة من أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر في اليوم السابق بعد أن أظهرت بيانات الصناعة ارتفاع مخزونات الخام الأميركية، لكن مؤشرات على تقلص الإمدادات العالمية وآمال في حفز الصين لاقتصادها حدت من الخسائر.

قال هيرويوكي كيكوكاوا،رئيس إن.إس تريدينج، وهي وحدة تابعة لنيسان سيكيوريتيز، “زيادة مخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي تسببت في بعض عمليات البيع”، مضيفا أن المستثمرين عمدوا أيضا إلى ترتيب مراكزهم قبل قرار السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي).

ارتفعت مخزونات الخام الأميركية بنحو 1.32 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 21 يوليو، بحسب أرقام معهد البترول الأميركي الثلاثاء. وتوقع محللون استطلعت رويترز اراءهم تراجعا قدره 2.3 مليون برميل.

وانخفضت مخزونات البنزين بنحو 1.04 مليون برميل في حين ارتفعت مخزونات نواتج التقطير بنحو 1.61 مليون برميل.

ومن المقرر صدور بيانات الحكومة الأميركية بشأن المخزونات الأربعاء.

تحرك الأسعار

تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 26 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 83.38 دولار للبرميل بحلول الساعة 0315 بتوقيت غرينتش. وبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 79.35 دولار للبرميل، منخفضا 28 سنتا أو 0.35 بالمئة.

وتراجعت الأسعار بعد أن بلغ خاما برنت وغرب تكساس الوسيط في جلسة الثلاثاء أعلى مستوياتها منذ 19 أبريل وسط مخاوف من تقلص الإمدادات وتعهدات السلطات الصينية بدعم ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وحققت أسعار النفط مكاسب أسبوعية أربع مرات متتالية مع توقعات تقلص إمدادات الخام بسبب خفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء لها للإنتاج.

وأظهرت أحدث بيانات حكومية صدرت أمس أن صادرات النفط السعودية تراجعت نحو 40 بالمئة في مايو، مقارنة بالفترة نفسها قبل عام.

في غضون ذلك، تعهد القادة في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، بتعزيز دعم السياسة الاقتصادية.