الاتحاد العراقي لكرة القدم يحتفل بمرور 75 عاماً على تأسيسه

08/10/2023
1950

ايرث نيوز/ هنأ رئيسُ الاتحاد العراقيّ لكرةِ القدم عدنان درجال، اليوم الأحد، نيابةً عن أسرةِ الاتحاد، بذكرى تأسيسه الـ (75).

وقال درجال في بيان إن “الجميع في أسرةِ كرة القدم العراقيّة يحتفي بذكرى تأسيس الاتحاد العراقيّ الـ (75)، ففي مثل هذا اليوم الثامن من شهر تشرين الأول عام 1948 أُعلنَ عن تأسيسِ الاتحاد العراقيّ لكرة القدم في العاصمةِ بغداد، والذي تشكلَ بثلاثة فروع في كل من مدن الموصل والبصرة وكركوك، قبل أن يتسع وتصبح له فروعٌ في كل محافظات البلاد”.

وأضاف درجال: “على مدى الأعوام التي عاشها الاتحادُ فإن منتخباتنا الكرويّة صالت وجالت في كل بقاع الأرض محققةً الانتصارات  والنجاحات اللامعة بمختلف المشاركاتِ، ورفعت راية الوطن عاليًا في المحافل الدوليّة، وأسعدت شعبنا الكريم الذي نعدّه القوة الداعمة لنجاح منتخباتنا ولعمل الاتحاد”.

وبيّن “فيما خرّج العديدَ من النجوم بأسماءٍ لها ثقلها الحقيقيّ في الساحات والملاعب، فإن لاعبينا الأفذاذ نجحوا في ترك بصماتٍ مؤثرةٍ في التاريخ الكروي العربي والآسيوي”.

وأوضح “إننا اليوم على بُعد خطوةٍ من أجل تسجيل النجاح للكرة العراقيّة من إطلاق النسخة الأولى من منافساتِ دوري المحترفين الذي سيكون نقطةَ الانطلاق  الى العالميّة والذي يحظى بدعمٍ واسعٍ من رئيس مجلس الوزراء مع الاهتمام بمشروع الحلم ودوري الفئات العمريّة وبقية الدوريات المختلفة الناشطة في منافساتِ الاتحاد، وهو ما يوصلنا إلى إعادةِ تكرار الوصول إلى كأس العالم 2026 مجدداً بعد سنواتٍ طويلةٍ من الغياب”.

واختتم رئيسُ الاتحاد، عدنان درجال، حديثه بالقول: “تحية اعتزاز وتقدير لنجوم كرتنا على مر التاريخ، وبكل أسمائهم وعناوينهم، وتحية احترام لمدربينا الأكفاء والحكام كافة على مدى الأجيال السابقة الراحلة والحالية المستمرة بالعطاء”.

وتشكل الاتحاد العراقي لكرة القدم في 8 تشرين الأول 1948، وكان ثالث اتحاد رياضي يشكل بعد الاتحاد العراقي لالعاب القوى والاتحاد العراقي لكرة السلة.

وتأسس الاتحاد العراقي بعد حضور ممثلي أربعة عشر نادياً اجتماعاً تمت فيه انتخابات أسفرت عن اختيار عبيد الله المضايفي كأول رئيسٍ للإتحاد ليضم في عضويته سعدي جاسم كأمينٍ للسر ومحمد سعيد واصف وضياء حبيب كأعضاء ومصطفى القلمجي كأمين للصندوق، حيثُ تم حينذاك تشكيل ثلاثة فروع في كل من الموصل وكركوك والبصرة، لكونها كانت أولى المدن العراقية ممارسة لكرة القدم، فالموصل بوابة العراق إلى أوربا، والبصرة ميناء العراق الوحيد فتعلّموا كرة القدم من البحارة الإنجليز، وكركوك كانت تزخر بالعمال الإنجليز في شركة النفط.

التصنيفات : رياضية