المرجعية تنفي دعمها لكتلة اشراقة كانون وتؤكد: لايوجد حزب يمثلها سياسيا

02/12/2023
1817

ايرث نيوز/ نفت المرجعية الدينية العليا في النجف، دعمها لكتلة اشراقة كانون، فيما اكدت انه لا يوجد حزب يمثلها سياسيا.

وبحسب بيان، ورد لوكالة ايرث نيوز، أنه “فيي يوم الجمعة المصادف 24 -11-2023 وعلى مأدبة طعام اقامها خدام الامام الحسين بمناسبة ذكرى استشهاد مولاتي الصديقه الزهراء عليها السلام  حيث حضر العزاء جمع كبير من المؤمنين وخدام زائري الامام الحسين عليه السلام في ناحيه الشوملي وبحضور ممثل المرجعية في الكاظمية الشيخ حسين ال ياسين حيث القى محاضرة وضح فيها مظلوميه السيدة الزهراء ع وكذالك نصائح وارشادات المرجعيه المتمثلة بالمرجع الاعلى السيد السيستاني حفظه الله  والمرجع الراحل السيد محمد سعيد الحكيم رضوان الله تعالى عليه  بما يخص دور الشباب في هذه المراحل المهمة وكذالك دور المرجعية بتفكيك الازمات واستيعابها لجميع الاطياف”.

واضاف انه “حيث تواجد داخل العزاء مجموعه من الشباب المثقف وتم توجيه بعض الاسئلة لسماحة الشيخ اولها: مع قرب ايام الانتخابات وتشتت الهوى لدى الشباب ووجود من يدعي بأن كتله اشراقة كانون مدعومة من قبل المرجعية وبعض العتبات المقدسة ويروج لها من قبل بعض طلبه الحوزة على انها تمثل رؤى المرجعية ومتطلباتها هل تؤيدون هذا الكلام؟”.

وتابع البيان “اجاب الشيخ أن كل من يدعي ان المرجعية تدعم او أسست كتله اشراقة كانون او غيرها فهذا مأثوم أمام الله ويمثل رأيه فقط وليس لأي جهة الحق التكلم بأسم المرجعيه لا اشراقة كانو ولاغيرها ولايوجد حزب يمثل المرجعية سياسيا ولا العتبات وانما اجتهاد شخصي من قبل بعض المعممين المحسوبين على الحوزة الشريفه والعتبات المقدسه ولديهم تخاصم وخلاف مع احدى الجهات السياسية ونتيجة هذا الخلاف بدؤا بتشكيل تكتل جديد يمثل توجهاتهم هم فقط وكل من يدعى غير ذلك عليكم بتكذيبه وعدم المبالاة له ولا لغيره.” 

وبين ان “السؤال الثاني سماحة الشيخ بعض الطلبة ورجال الدين الذين يعلنون دعمهم العلني الكامل للاشراقة كانون ينسبون دعمها وتأسيسها الى سماحة الشيخ حسين ال ياسين ويتكلمون بأسمكم المبارك.؟|. 

واوضح انه “اجاب الشيخ أنهم كذابين وانا شخصيا بريئ من هكذا افعال خبيثه وانا مستعد شخصيا اخذكم لمكتب السيد السيستاني والسؤال عن الاشراقة ومدى كذبهم فهؤلاء لايختلفون عن حزب البعث بشيئ فهم لمصالحهم الشخصية يدعون هكذا ويكسبون تعاطف الناس بأسم المرجعيه وأسمنا شخصيا”.

واكد الشيخ بحسب البيان أنه “لأثبات ذلك قبل مدة من الزمن قمت بتوبيخ احد مرشحين الاشراقه عن طريق الصدفه في الكاظمية كونهم لايمثلون الا رؤى وخطوات بعض المحسوبين على طلبة العلم والعتبات وآراؤهم شخصيا حالهم كحال اي حزب في هذا البلد”.