برلماني يحذر من الهدر في الانتخابات ويطالب بمراقبة فعّالة للأموال السياسية

02/12/2023
1436

أثار النائب باسم الغرابي اليوم السبت، قلقًا بشأن مراقبة الأموال المستخدمة في الانتخابات، مشيرًا إلى مسؤولية مفوضية الانتخابات والجهات الرقابية الأخرى في ضمان الشفافية ومحاسبة الأحزاب على استخدامها للأموال بطريقة غير مسؤولة.

وأكد النائب الغرابي في تصريح لوكالة “ايرث نيوز”، أن “هناك انحرافات واضحة في استخدام الأموال السياسية دون رقابة فعّالة، مما يؤدي إلى فقدان التوازن بين المرشحين والأحزاب في السباق الانتخابي”، مضيفا أن “عدم تطبيق التعليمات والقوانين المتعلقة بمراقبة هذه الأموال يضر بالمبادئ الديمقراطية ويخالف مبادئ الدستور”.

وأشار النائب إلى أن “الجهات الرقابية المفترضة، مثل هيئة النزاهة واللجان النيابية المختصة، يجب أن تلعب دورًا أكبر في مراقبة هذه الأموال وتحديد مصادرها، مما يسهم في منع الهدر الكبير للأموال العامة وضمان المساواة بين جميع الأطراف المشاركة في العملية الانتخابية”.

النائب الغرابي أكد “ضرورة تفعيل القوانين وفرض العقوبات على الأحزاب والأفراد الذين يسهمون في هدر الأموال السياسية”، مشيرًا إلى أن “هذا الموضوع يجب أن يكون على رأس أجندة الجهات المعنية لضمان نزاهة العملية الانتخابية وتكافؤ الفرص لجميع المرشحين والأحزاب”.

وختم النائب الغرابي حديثه مشيرًا إلى أن “مراقبة الأموال السياسية ليست مجرد قضية تقنية، بل تمثل مبدأً أساسيًا لتحقيق العدالة والشفافية في الحياة السياسية”.