متحدث دولة القانون: تعطل القوانين في العراق وراءه توافق سياسي وجدال مستمر

03/12/2023
1526

استعرض المتحدث باسم دولة القانون، عقيل الفتلاوي، اليوم السبت، أسباب تعطل العديد من القوانين المهمة لدورات نيابية عدة، لكنه رفض تحميل النواب مسؤولية ذلك، أو القول بأنهم لا يستحقون الرواتب والمخصصات المرتفعة، لأنهم يقدمون “تضحيات كبيرة وينتظرون التهديد والقتل دوماً”.

وقال الفتلاوي في حديث متلفز، تابعته “ايرث نيوز”، إن “هناك قوانين مفصلية وعليها جدل وتحتاج إلى توافق سياسي على مستوى مكونات وليس على مستوى كتل، كقانون النفط والغاز، والعفو العام ومجلس الاتحاد والمحكمة الاتحادية، التي دائماً ما ترحل”.

واضاف ان “هناك قوانين لها خصوصية فنية وهي مهمة لكن تتأخر بسبب عدم وجود اتفاق أو توافق سياسي على تمريرها، إذ يوجد جدل حولها، بطريقة “مرر لي هذا القانون وأمرر لك ذاك القانون”، كقانون (تعويض) حاملي البطاقة الحمراء”.

وتابع ان “تأخر تمرير قانون العنف الأسري سببه أن هناك تعارضات مشكلتها اجتماعية وعرفية تتعلق ببنية المجتمع العراقي، وتتعارض مع الشريعة الإسلامية أحيانا”.

واردف قائلا: “(إذا قارنا مخصصات وراتب النواب والإنتاج الذي قدموه) سنرى أن الدولة مدينة لنا لا العكس، فقد دفعنا من دمائنا من أجل أن نكون نوابا، نهدد كل يوم، ووضعنا سيء، في يوم من الأيام كنت جالسا في بيتي وأنتظر متى سيأتيني القتل”.

كما لفت الى ان “هناك فهم خاطئ لدورنا، فكلما انسدت (منهولة) يتصلون بنا، هذا ليس عملنا، ولذلك نحن متحمسون لمجالس المحافظات لتخفف العبء عن كاهلنا، وتقوم بعملها”.